أم القرى (صفحة 204)

من قبل هَيْئَة امتحانية رسمية موثوق بهَا تُقَام فِي العواصم.

قَضِيَّة " 31 "

التوسل لَدَى الْأُمَرَاء أَن يُعْطوا لأحد الْعلمَاء الغيورين فِي كل بَلْدَة صفة محتسب ديني على جمَاعَة الْمُسلمين فِي تِلْكَ الْبَلدة، ويجعلوا لَهُ مستشارين منتخبين من عقلاء الأهالي. وتكليف هَذِه الجمعية الاحتسابية بَان تقوم بِالنَّصِيحَةِ للْمُسلمين بِدُونِ عنف، وبتسهيل تَعْمِيم المعارف والمحافظة على الْأَخْلَاق الدِّينِيَّة.

قَضِيَّة " 32 "

التوسل لنيل الْعلمَاء مَا يسْتَحقُّونَ من رزق وَحُرْمَة، ومنعهم عَن كل مَا يخل بصفتهم وشرفهم.

قَضِيَّة " 33 "

التوسل لحمل أهل الطرائق على الرُّجُوع إِلَى الْأُصُول الملائمة للشَّرْع وَالْحكمَة فِي الْإِرْشَاد وتربية المريدين. وتكليف كل فرقة مِنْهُم بوظيفة مَخْصُوصَة يخدمون بهَا الْأمة الإسلامية من نَحْو اخْتِصَاص فرقة كالقادرية مثلا بإعاشة وَتَعْلِيم الْأَيْتَام، وَأُخْرَى بمواساة الْمَسَاكِين وَأَبْنَاء السَّبِيل، وَجَمَاعَة بتمريض الْفُقَرَاء والبائسين، وَفِئَة بالتشويق إِلَى الصَّلَاة، وَغَيرهَا بالتنفير عَن المسكرات. وَنَحْو ذَلِك من الْمَقَاصِد الْخَيْرِيَّة الشَّرْعِيَّة فَيكون عَمَلهم هَذَا عوضا عَن العطل والتعطيل.

طور بواسطة نورين ميديا © 2015