أم القرى (صفحة 156)

الِاجْتِمَاع السَّابِع

يَوْم الْأَرْبَعَاء الرَّابِع وَالْعِشْرين من ذِي الْقعدَة سنة 1316

فِي صباح الْيَوْم الْمَذْكُور انتظمت الجمعية وَقُرِئَ الضَّبْط السَّابِق حسب الْقَاعِدَة المرعية.

قَالَ الْأُسْتَاذ الرئيس مُخَاطبا السَّيِّد الفراتي: إِن الجمعية لتنتظر مِنْك فَوق همتك فِي عقدهَا وقيامك بمهمتها التحريرية، إِن تفيدها أَيْضا رَأْيك الذاتي فِي سَبَب الفتور المبحوث فِيهِ، وَذَلِكَ بعد أَن تقرر لَهَا مُجمل الآراء الَّتِي أوردهَا الإخوان الْكِرَام، حَيْثُ أحطت، بهَا علما مكرراً بِالسَّمْعِ وَالْكِتَابَة وَالْقِرَاءَة والمراجعة فَأَنت أجمعنا لَهَا فكراً.

هَذَا والجمعية ترجو الْفَاضِل الشَّامي والبليغ الإسكندري أَن، يشتركا فِي ضبط خطابك بَان يتعاقبا فِي تلقي الْجمل الكلامية وكتابتها، لِأَنَّهُمَا كباقي الأخوان لَا يعرفان طَريقَة الِاخْتِصَار

طور بواسطة نورين ميديا © 2015