حديثا عائشة و ميمونة – رضي الله عنهما – أصل في صفة غسل النبي-صلى الله عليه وسلم - من الجنابة.

ـ[علي الفضلي]ــــــــ[06 - 06 - 09, 11:15 م]ـ

حديثا عائشة و ميمونة – رضي الله عنهما – في غسل النبي – صلى الله عليه وسلم – من الجنابة:

حديث عائشة:

عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: ((كَانَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ (في رواية الترمذي: إذا أراد أن يغتسل من الجنابة (1)) غَسَلَ يَدَيْهِ (في رواية لمسلم: " فَبَدَأَ فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلاَثًا ")، (في رواية مسلم و النسائي والترمذي: ثم يغسل فرجه، ولفظ الترمذي:"غسل"، ولفظ مسلم بالفاء: "فيغسل" لا "ثم") , ثُمَّ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلاةِ , ثُمَّ اغْتَسَلَ , ثُمَّ يُخَلِّلُ بِيَدَيْهِ شَعْرَهُ (في رواية عند البخاري: "ثُمَّ يُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي الْمَاءِ"،وَلِمُسْلِم " ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاء فَيُدْخِلُ أَصَابِعه فِي أُصُولِ الشَّعْرِ"، و في رواية الترمذي: "ثم يُشَرِّبُ شعرَه الماء" (2)) , حَتَّى إذَا ظَنَّ أَنَّهُ قَدْ أَرْوَى بَشَرَتَهُ , أَفَاضَ عَلَيْهِ الْمَاءَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ (في رواية للبخاري: فأخذ بكفه، فبدأ بشق رأسه الأيمن، ثم الأيسر، فقال بهما على وسط رأسه،ونحوها عند أبي داود (3)) , ثُمَّ غَسَلَ سَائِرَ جَسَدِهِ (في رواية للبخاري: "عَلَى جِلْدِهِ كُلّه " (4) , وَكَانَتْ تَقُولُ: كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - مِنْ إنَاءٍ وَاحِدٍ , نَغْتَرِفُ مِنْهُ جَمِيعاً)).

حديث ميمونة:

عَنْ مَيْمُونَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ رضي الله عنها زَوْجِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - أَنَّهَا قَالَتْ:

((وَضَعْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَضُوءَ الْجَنَابَةِ , فَأَكْفَأَ بِيَمِينِهِ عَلَى يَسَارِهِ مَرَّتَيْنِ - أَوْ ثَلاثاً - ثُمَّ غَسَلَ فَرْجَهُ , ثُمَّ ضَرَبَ يَدَهُ بِالأَرْضِ , أَوْ الْحَائِطِ , مَرَّتَيْنِ - أَوْ ثَلاثاً - ثُمَّ تَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ , وَغَسَلَ وَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ (في رواية للبخاري والنسائي: "تَوَضَّأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ غَيْرَ رِجْلَيْهِ ") , ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى رَأْسِهِ الْمَاءَ (في رواية مسلم: " ثُمَّ أَفْرَغَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاَثَ حَفَنَاتٍ مِلْءَ كَفِّهِ ") , ثُمَّ غَسَلَ جَسَدَهُ , ثُمَّ تَنَحَّى , فَغَسَلَ رِجْلَيْهِ , فَأَتَيْتُهُ بِخِرْقَةٍ فَلَمْ يُرِدْهَا (في رواية مسلم: ثُمَّ أَتَيْتُهُ بِالْمِنْدِيلِ فَرَدَّهُ) , فَجَعَلَ يَنْفُضُ الْمَاءَ بِيَدِهِ (5))).

طور بواسطة نورين ميديا © 2015