ـ[علي الفضلي]ــــــــ[17 - 09 - 08, 04:16 م]ـ

بارك الله فيك أخي

=== ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة ==

بلى يستقيم أخي الكريم، والنقاش العلمي المبني على الكتاب والسنة وفهم السلف - كما يقال - لا يُفسد للود قضية، وبالنسبة لي - والحمد لله - إذا تبين لي الحق في مسألة ما فإن الرجوع إليه أعني الحق أسهل عليّ من شربة الماء - والفضل لله وحده - ولكن في هذه المسألة - كما رأيت ورأى الإخوة - فإن قاعدة (سد الذرائع) بين عينيّ، لما يعلمه كثير من المشتغلين بالدعوة ما آل إليه حال كثير من المسلمين اليوم - للأسف - حتى وصل الحال في بعضهم أن صححوا دين النصارى!! وهذه طامة كبرى.

والله المستعان، وبارك الله فيك وفي أخي الديولي، وإن كنتُ باستشهاده بمسألة رهن النبي، بأن لليهودي منّة على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غير مقتنع، بل إن هذه المسألة هي من باب البيع والشراء الذي لا منة فيه لليهودي على النبي - صلى الله عليه وسلم -.

والله أعلم.

ـ[الديولي]ــــــــ[17 - 09 - 08, 11:24 م]ـ

[ quote= علي الفضلي;898198] بلى يستقيم أخي الكريم، والنقاش العلمي المبني على الكتاب والسنة وفهم السلف - كما يقال - لا يُفسد للود قضية

حفظك الله ورعاك

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)) وبقوله: ((وخالق الناس بخلق حسن)).

ـ[ابو عمر الهلالي]ــــــــ[22 - 08 - 09, 10:06 ص]ـ

للرفع ..

ـ[اسلام سلامة علي جابر]ــــــــ[22 - 08 - 09, 03:41 م]ـ

يعني أنا كغير متخصص كيف أفهم الخلاصة الصحيحة؟

ـ[عاطف جميل الفلسطيني]ــــــــ[22 - 08 - 09, 06:26 م]ـ

لماذا لا نتخذ من دعوة النصارى فرصة لتبليغهم رسالة الإسلام، وهب أنه دعاك لتناول الطعام بدافع الإنسانية والإحسان، ماذا سيكون تصوره عن الإسلام والمسلمين لو لم تلبي طلبه ....

يعني الظاهر أن في المسألة تفصيل:

إن كنت ترجو إسلامه وإستمالته لدخول الدين، فلئن يهدي بك الله رجلا واحدا خير لك من حمر النعم

حكم عدم الأكل من طعام النصارى وأيضاً عدم تقبله تحت أي ظرف من الظروف حتى لو كان الموت جوعاً؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن أكل طعام النصارى جائز إن لم يكن فيه ما هو محرم كالخمر والخنزير والميتة، ويدل لهذا عموم قوله تعالى: وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ {المائدة:5}، كما يدل له ما في حديث مسلم: أن امرأة يهودية أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة فأكل منها. وفي الحديث: أن يهودياً دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى خبز شعير وإهالة سنخة فأجابه. رواه أحمد وقال الأرناؤوط: صحيح على شرط مسلم، والإهالة السخنة: الشحم المذاب الذي تغيرت رائحته،

طور بواسطة نورين ميديا © 2015