ـ[خالد صالح]ــــــــ[22 - 08 - 06, 03:56 م]ـ

أما أن نقول ((محمد)) هكذا بدون أن نذكر رسول الله أو - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - فهذا يدخل في عموم الآية {لاتجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا}

وهذا فعل الصحابة أيضا، فلماذا فرقت بين متماثلين؟!!

يا أخ وحيد راجع كلام علماء التفسير، قبل أن تفسر كلام الله برأيك، {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}

ـ[أبو أحمد محمد شريط الشارفي]ــــــــ[22 - 08 - 06, 04:11 م]ـ

يا إخوة لقد أبعدتم النجعة، الموضوع لايحتمل كل هذا التحجير والتضييق

أولا: لأخي الخليفي اسمحلي أن أقول لك أنك حين قلت:

" أي جفاء وأي برودة" ... أن السيادة (زيادة في الإخبار بواقع سلوكه صلى الله عليه وسلم كما نبه على ذلك الحنفية والشافعية).الفقه الإسلامي وأدلته: د• وهبه الزحيلي/ ج: 1 - ص: ,.721

أما قولك "وينبغي أن يكون المرء حذراً في الإستدلال بالآيات ...... " فإليك ماقاله ابن كثير في تفسير قوله تعالى: {لاَّ تَجْعَلُواْ دُعَآءَ ?لرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً قَدْ يَعْلَمُ ?للَّهُ ?لَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذاً فَلْيَحْذَرِ ?لَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}

"قال الضحاك عن ابن عباس: كانوا يقولون: يا محمد يا أبا القاسم فنهاهم الله عز وجل عن ذلك؛ إعظاماً لنبيه صلى الله عليه وسلم قال: فقولوا يا نبي الله، يا رسول الله وهكذا قال مجاهد وسعيد بن جبير. وقال قتادة: أمر الله أن يهاب نبيه صلى الله عليه وسلم وأن يبجل، وأن يعظم، وأن يسود. وقال مقاتل في قوله: {لاَّ تَجْعَلُواْ دُعَآءَ ?لرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً} يقول: لا تسموه إذا دعوتموه يا محمد ولا تقولوا: يابن عبد الله، ولكن شرفوه، فقولوا: يا نبي الله، يا رسول الله." ابن كثير

ثانيا:لأخي أبا إسحق وهشام في مسألة ماكان عليه الصحابة ... ياإخوة لقد ذكر لكم الأخ ابن عبد الغني أدلى صحيحة تثبت أن هذا اللفظ كان متداولا يومذاك "انا سيد ولد ادم ولافخر وقوله عن الحسن السبط ابنى هذا سيد 000 الحديث وقوله للانصار قوموا لسيدكم يقصد سعدا بن معاذ وقوله يابنى سلمه من سيدكم 000 الحديث وقول عمر بلال سيدنا عتيق سيدنا"

فعدم علمكم لايعني عدم الثبوت الأخ هشام قال "و لطالما انهم وهم اهل اللغة العربية ...... " ياأخي افتح أي معجم وانظر .. لاتلقي الكلام على عواهنه.

ثالثا: لأخي العوض المانع عند الأصوليين "المانع هو ما يلزم من وجوده العدم ولا يلزم من عدمه وجود ولا عدم" هل فهمت أنا ماقلت أن عدم وجوده معناه الواجب، مع أنني ذكرتها لفظة لغوية وليس لفظة أصولية أما الواجب فهو "الواجب هو ما أمر به الشرع على وجه الإلزام " وهل قلت أنا هذا؟؟؟

ياأخي المسألة لاتعدو كونها من المسائل المختلف فيها والتي تحتمل الجميع فلماذا كل هذه الحملة ..

رابعا: لأخي بيطار معك حق فالمسألة واسعة لاتحتاج كل هذا التهويل. أنا كنت أعقب على أخي ابن عبد الغني ليس إلا أرجو ألا تجلبو علينا بخيلكم ورجلكم وعفوا وعذرا فأنتم أحبابنا جميعا

جزاكم الله خيرا.

ـ[أبو مالك العوضي]ــــــــ[22 - 08 - 06, 04:18 م]ـ

أخي الشارفي

هذا ظاهر كلامك في مشاركتك الأولى، فتأمل؛ لأنك ذكرتَ أن ذلك فيه مجانبة للأدب مع رسول الله.

فهل تقول: إن مجانبة الأدب مع رسول الله من باب المباح؟

وهل يسقط الصحابة من عينك إذا قرأت لهم محمد (حافا حافا)؟

ثم إن كلامك ينقض بعضُه بعضا؛ لأنك أنت الذي حجرت واسعا، مع أنك أنكرت في أول مشاركتك على من يحجر ويضيق!

فماذا تفهم من تحجير الواسع؟

ولو كان الأمر كما تقول لأمرنا الله بذلك في الأذان والتشهد؛ فهل تقول: إن الله يأمرنا بالأدب مع الرسول في الكلام العادي، ثم يأمرنا بإساءة الأدب معه في الأذان والتشهد؟

ـ[أبو أحمد محمد شريط الشارفي]ــــــــ[22 - 08 - 06, 05:13 م]ـ

أخي: أرجو أن تقرأموضوع "أفعال النبي صلى الله عليه وسلم" في كتب أصول الفقه، ففيه فوائد وفرائد مهمة جدا.

أنا لم أقل فيه مجانبة الأدب بهذا اللفظ دقق في كلامي أولا ارجوك، قلت "من تمام الأدب، وأين الأدب " أعني كمال الأدب وليس أصله ففرق بارك الله فيك ..

ثم أنا أقول ماقاله العلماء أن التسويد لايجوز في الصلاة أو الأذان ويجوز في غيره .. لما ثبت في كثير من النصوص وأكتفي بواحد لأنني لا أحب الجدل في هكذا مسائل

"حديث ابن عمر: أنه كان إذا دعي ليزوج قال: الحمد لله و صلى الله على سيدنا محمد، إن فلانا يخطب إليكم فان أنكحتموه فالحمد لله و إن رددتموه فسبحان الله

الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 1822 " موقع الدرر السنية.

ثم أقول معاذالله أن يسقط أحد من الصحابة من عيني وهم سادتنا وتيجان رؤوسنا ومن نتقرب إلى الله بحيهم.لكن المسألة تحتمل الدليل والدليل المخالف

لكن للأسف البعض يتسرع في الحكم على شخص ما أو على ماذكر دون أن يقلب المسألة على بساط البحث والمراجعة ودون أن يدقق في كتابته " والحكم على شيء فرع عن تصوره"

وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى.

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015