ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:17 م]ـ

الابتداء بركعتين في المسجد إذا قدم من السفروهذه السنة من أعظم السنن هجراناً حتى بين الصالحين ولاحول ولاقوة إلا بالله

بل إن الجاهلين بها أكثر وأكثر

ولست أدعي العمل بها فالله المستعان كلنا مقصرون ..

والعجب أنها ثابتة في الصحيحين

فعن كعب بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين. متفق عليه

جعلنا الله من أهل السنة والعاملين بها المحبين لصاحبها عليه الصلاة والسلام.

والله أعلم ..

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:19 م]ـ

التطيب وعدم رد الطيبعن عائشة رضي الله عنها قالت ((كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم بأطيب ما نجد، حتى أجد وبيص الطيب في رأسه ولحيته)) رواه البخاري.

وعن أنس رضي الله عنه أنه كان لا يرد الطيب، وزعم ((أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب)) رواه البخاري.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((من عُرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل، طيب الرائحة)) رواه مسلم.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:20 م]ـ

النوم على اليد اليمنىعن حفصة رضي الله عنها ((أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن)) رواه البخاري.

عن عائشة رضي الله عنها قالت ((كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ونفث فيهما، وقرأ: قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس. ثم مسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما رأسه ووجهه، وما أقبل من جسده، يصنع ذلك ثلاث مرات)). رواه البخاري.

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:20 م]ـ

ما يقول المسلم إذا رأى ما يحب ويكره

عن على رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى ما يحب قال ((الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات)) رواه ابن ماجه وغيره وسنده صحيح.

وعن على رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسل إذا رأى ما يكره قال:

((الحمد لله على كل حال)) الطبراني في الدعاء بسند صحيح.

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:21 م]ـ

النهي عن السمر بعد العشاءعن أبي برزة الأسلمي قال ((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب أن يؤخر من العشاء التي تدعونها العتمة، وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها)) رواه البخاري ومسلم.

وعن عمر رضي الله عنه قال ((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمر مع أبي بكر في الأمر من أمور المسلمين وأنا معهما)) سنده حسن رواه أحمد والترمذي.

فماذا عن حياة المسلمين اليوم؟ لا تبدأ إلا بعد العشاء، أفراحهم ومناسباتهم ولقاءاتهم، وطوال النهار نوم؟ وكذلك ما عمت به البلوى من أجهزة الفساد الحديثة التي ملأت بيوت المسلمين تبث لهم الفجور والكفر حتى بعد صلاة الفجر.

وماذا عن حياة المسلمين إذا رأيت الذين أحبوا كرة القدم من دون الله، فعليها يقتتلون، ولها يبغضون، ولها يتعصبون، فهل ليل هؤلاء كليل الأوائل: فرسان بالليل رهبان بالنهار؟.

وُيستثنى من السهر المنهي عنه، إذا كان السهر في مصالح المسلمين ولطلب العلم، كما في حديث عمر السابق، وفي أحاديث أخر.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:22 م]ـ

ما يقول الحاج إذا رجع من حجه أو عمرتهعن نافع عن بن عمر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قفل من غزوة أو حجة أو عمرة يكبّر على كل شرف من الأرض ثلاث تكبيرات، ثم يقول ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد وهو على كل شيء قدير، آيبون عابدون ساجدون لربنا حامدون. صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده)) رواه البخاري.

ـ[الحاج/طارق]ــــــــ[06 - 03 - 06, 07:23 م]ـ

عدم الجلوس بين اثنين إلا بإذنهماعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال ((نهي أن يجلس الرجل بين الرجلين إلا بإذنهما)) رواه البيهقي بإسناد حسن.

وعن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((لا يحل للرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما)) سنده حسن، رواه أبو داود والترمذي.

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015