ألفاظ لغوية

ـ[عادل المامون]ــــــــ[17 - 02 - 06, 09:36 م]ـ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوتي في الله أود ان اسال عن السن بالضبط في تلك المراحل السنية

المهد الصبي الغلام الفتي

وذلك لايضاح حديث الثلاثة الذين تكلموا في المهد؟؟

وجزاكم الله خيرا

ـ[أبو هداية]ــــــــ[17 - 02 - 06, 11:30 م]ـ

الحمد لله

المهد: مهد الصبي: موضعه الذي يهيأ له ويُوَطَّأ لينام فيه، وأعتقد - والله أعلم - أن الطفل مادام لا يستطيع مفارقة السرير بنفسه فإنه يوصف بأنه ما زال في المهد.

الصبي: دون الغلام، أو من لم يفطم بعد.

الغلام: الطارُّ الشارب، والصبي من حين أن يولد ((لأهب لك غلاماً)) إلى أن يشب ((باسم الله رب الغلام))، فالغلام يشمل ما سبق.

الفتى: الشاب أول شبابه بين المراهقة والرجولة ((سمعنا فتى يذكرهم)) ((إنهم فتية آمنوا بربهم)).

والله أعلم.

ـ[أبو مالك العوضي]ــــــــ[18 - 02 - 06, 02:08 ص]ـ

ما ذكره أخونا أبو هداية أغلبي.

فقد يطلق الغلام أيضا على الكبير ما لم يدخل في الكهولة، وفي حديث أبي هريرة (( ... سبقكما بهذا هذا الغلام الدوسي ... )) وقد كان أبو هريرة أسلم وعمره أربعون سنة.

وهناك نصوص أخرى كثيرة، لعلي أستدركها فيما بعد إن اقتضى المقام

ـ[أبو فراج]ــــــــ[10 - 03 - 06, 08:05 م]ـ

السلام عليكم

قال الزجاج: غلام بين الغلومية وبين الغلامية وبين الغلومة.

وقال أبو منصور اللغوي: الغلام فعال من الغلمة وهي شدة شهوة النكاح

ويقال للكهل: غلام. قال ليلى الأخيلية تمدح الحجاج:

غلام إذا هز القناة سقاها

وكأن قولهم للكهل: غلام أي قد كان مرة غلاما.

وقولهم للطفل: غلام على معنى التفاؤل أي سيصير غلاما

ويقال الغلام الطار الشارب ويقال للجارية:غلامة قال الشاعر:

يهان لها الغلامة والغلام.

طور بواسطة نورين ميديا © 2015