ـ[أبو مالك العوضي]ــــــــ[17 - 12 - 06, 08:16 م]ـ

يا أخي الكريم حركة الشمس حقيقة لا نزاع فيها، فكيف تستنبط من حركة الشمس أن الأرض ثابتة؟!!

وأما حديث الطبراني والحاكم الذي ذكرته فهو - إن صح - يتكلم عن أمر غيبي كالملائكة والجن، وليس عن ديك حقيقي تراه بعينك، وهذا لا نزاع فيه؛ لأنك لو نظرت في جميع أنحاء الأرض فلن ترى بعينك رجلي هذا الديك!

ولا أدري من أين فهمت من هذا الحديث أن الأرض هي مركز الكون؟!!

يا إخوة، أسألكم بالله أن تتكلموا بعلم أو تسكتوا بحلم!

ـ[أبو خالد محمد حمزة]ــــــــ[17 - 12 - 06, 09:05 م]ـ

يا أخوة لا داعي لكل هذا الجدل ...

مسألة دوران الأرض أو عدمه مسألة نسبية، أي أننا نحدد دوران الأرض استنادا إلى اعتبار وجود ثابت هو الشمس، و بدون وجود هذا الثابت لن نستطيع الإقرار بدوران الأرض ..

فهل الشمس ثابتة بالنسبة للأرض؟

هذه مسألة نسبية أيضا، أي يمكننا اعتبار أن الأرض هي الثابتة و الشمس هي المتحركة مع باقي كواكب المجموعة الشمسية على نحو معين يعطي نفس النتيجة المرئية التي يمكن أن تحدث لو كانت الأرض هي المتحركة.

و إنما العبرة بوجود الثابت الذي يُقاس عليه الحركة، و لا يوجد في الكون ثابت حقيقي معروف و إنما كلها ثوابت نسبية لأن الثابت علميا أن الشمس مع المجموعة الشمسية تتحرك ضمن حركة المجرة. و يمكننا القول أن الثابت الحقيقي الذي يحدد ما المتحرك أخفى الله عنا العلم به، و بالتالي فلا تعارض بين القرآن و القول بدوران الأرض لأن الأرض قد تكون متحركة استنادا إلى ثابت نسبي معين، و في نفس الوقت ثابتة استنادا إلى ثابت نسبي آخر.

و قد قال تعالى (و لا تقف ما ليس لك به علم)

و لعل من قرأ في النظرية النسبية يضحك من هذا الجدل العجيب الذي مداره ترك العمل بهذه الآية.

ـ[أبو مالك العوضي]ــــــــ[17 - 12 - 06, 11:09 م]ـ

الأخ (أبو خالد محمد حمزة)

قضية نسبية الحركة هذه قضية فلسفية أكثر من أن تكون نظرية علمية؛ فهي تحصيل حاصل لما نحن فيه.

وعندما تكتب أنت بأصابعك على لوحة المفاتيح هذه الكلمات التي ذكرتها، فعلى حسب ما ذكرته من النظرية النسبية يمكننا أن نقول: إن أصابعك هي الثابتة والأزرار هي التي تتحرك، وذلك بناء على اتخاذ ثابت نسبي للحركة وهو أصابعك أنت!!

وأيضا إذا كنت تقود السيارة في طريقك إلى العمل، فيمكن للرياضي المحترف أن يعتبر أنك أنت الثابت وأن الأرض جميعا بما عليها من آلات وأناسي تتحرك بالنسبة إليك، كما يمكنه العكس أيضا بسهولة أكثر.

فهذا الكلام صحيح من وجهة النظر الرياضية، ولكنه لا يغير من الأمر شيئا، فهو مجرد مسألة تنميط رياضي أو نمذجة رياضية للمسألة، هل فهمت قصدي؟

ولا شك أن النمذجة الرياضية السهلة تكون هي الأقرب إلى الواقع، وإذا كان لك معرفة بالنمذجة الرياضية يمكنك أن تتحقق من هذا الأمر بمحاولة التعبير بالمعادلات عن حركة الأرض مع أخواتها في المجموعة الشمسية مرتين: مرة باعتبار الشمس هي المركز ومرة باعتبار الأرض هي المركز.

فمسألة الحركة المطلقة والنسبية لا مدخل لها في نقاشنا هنا؛ فالكلام كله على الحركة النسبية، أي حركة الشمس بالنسبة للأرض، وحركة الأرض وأخواتها بالنسبة للشمس، وهكذا.

والله عز وجل وصف الشمس في قرآنه بأنها تجري، وقال أيضا {وكل في فلك يسبحون}، فلا يصح لنا حينئذ أن نطعن في هذا الكلام ونقول: (هو موقوف على تحديد نوع الحركة مطلقة أو نسبية)؛ لأن هذا القيد مفهوم لا يحتاج لتنصيص.

أرجو أن يكون كلامي واضحا

ـ[أبو آثار]ــــــــ[18 - 12 - 06, 04:57 ص]ـ

الذي أردت بيانه هو أن الليل والنهار ناتج عن حركة الشمس وذلك مافهمته من صريح الأدلة التي

ذكرتها آنفا والتي لا مجال للشك فيها فهي تثبت أن الشمس هي التي تشرق وهي التي تغرب

وتذهب وتسجد عند عرش الرحمن وهي التي يقال لها إرجعي من حيث أتيت

ثم تذكرت حديث

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015