ـ[سليمان التويجري]ــــــــ[16 - 12 - 06, 12:02 م]ـ

أولاً: من يقول إن الكهرباء سحر وأن ركوب السيارة بدعة والكلام بالهاتف لايجوز وكذلك الحكم في كافة الاختراعات الحديثة فهو قد وقع في البدعة والانحراف عن منهج أهل السنة لأنه يرمي المسلمين بالبدعة والانحراف

لأنه يضيف إلى الدين ما ليس فيه وينفي عنه ماهو منه فمثل هذا المنحرف في منهجه أبعد من أن يفكر في دوران الأرض

اتق الله يا أخي أبا صهيب .. فما هذا الكلام الذي تقوله غيرة على القول بدوران الأرض! ..

أحماسُك لهذا القول جعلك تفقد أعصابك وتجور على أخيك المسلم لا سيما مثل هذا الشيخ الصالح الذي له من الجهود في نُصرة الدِّين والدفاع عنه ما لا أظن أنك قمتَ بمعشاره؟! .. ولا أحسبك تنكر ذلك.

إنَّ الشيخ لم يقل بما تذكره إطلاقاً ولم يُضف إلى الدِّين ما ليس منه أو ينفي عنه ما هو منه كما تقول سامحك الله!، بل ها هم أبناؤه وطلابه ومحبوه وكل مَن يزوره كلهم دون استثناء يستعملون الكهرباء والسيارات ولا يُنكر عليهم ذلك ولم يقل لهم بأن ركوب السيارات بدعة أو الكهرباء سحر، هو فقط زَهِد بذلك والزهد في المباحات كان بعض السلف يفعله، فَزَعَم البعضُ بأن الشيخ بزهده بذلك يحرمه، فاتق الله يا أخي .. (ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى).

فدعنا يا أخي من الكاتب وانظر فيما كتبه وانظر إلى المقولة لا إلى قائلها فهل هي حق أم لا، وانشغال المرء بالكاتب دليل على ضعف حجته .. فاقبل الحق ممن جاء به بغض النظر عمَّن قاله، وهذا هو عين العدل والانصاف.

ثانياً: أما ما ذكره في كتابه (هداية الحيران) فليس من رأسه، بل هو نقولات عن أهل العلم كما ترى؛ وانظر نقله الاجماع على ثبات الأرض وعدم دورانها الذي أوردته في ردي السابق .. فهل أتى بشيءٍ من عنده حتى تطعن فيه؟! .. بل له فيما كتبه سلف وأئمة فاتق الله ولا تأخذنك العزة بالاثم .. وأظن أن مثلك محل إنصاف إن شاء الله، ولذا فلا أظن أنك قرأت هذا الكتاب، وإلاَّ فلو قرأته كاملاً لرأيتَ أن هذا القول بدوران الأرض مُخالف للكتاب والسنة وحتى العقل، والكتاب موجود في المكتبات، وإلا فأعطني عنوانك على البريد الخاص في الملتقى وإن شاء الله سوف يُوصل إليك القائمون على كتب الشيخ نسخة من الكتاب في طبعته الثالثة هدية لك، وَيُشرِّفهم ذلك.

ثالثاً: لماذا يا بعض إخواني كل هذا الحماس لهذا القول! .. هل مثلاً عدم القول بدوران الأرض مُخرج من المِلَّة! .. أم هل يترتب على القول به نصرة للاسلام والمسلمين وقوة لهم؟! .. أم العكس حيث يُشكك في بعض دينهم حيث إن القرآن والسنة ظاهرهما ضد القول بدوران الأرض كما قال الشيخ ابن عثيمين فيما ذكره كاتب الموضوع - وفقه الله -؟! .. ولو انشغلتم في طلب العلم والبعد عن مثل هذا الأمر لكان خيراً لكم وأنفع دون شك ..

أسأل الله أن يوفقنا جميعاً لِمَا يُحبه ويرضاه، وأن يعيذنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يرينا الحق حقاً وأن يرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، وأن لا يجعله ملتبساً علينا فنضل ..

ـ[أبو القاسم المقدسي]ــــــــ[16 - 12 - 06, 02:01 م]ـ

هذا الكتاب لا قيمة له علمية .. ومفسدته على أهل السنة والتشغيب عليهم أظهر من أن تذكر

ولا يلزم من نقل الإجماع .. أن الإجماع حاصل ..

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم .. يطببه الأطباء .. ويفتيه في مسائل الحرب .. أهل هذا الفن .. وهكذا

فمن المشين .. والمعيب شرعا وفقها أن نأخذ مسألة دوران الأرض .. من الفقهاء .. (مع أنهم اليوم تطبق كلمتهم فيما أعلم على حقيقة دوران الأرض)

بل الله سبحانه أكد دورانها في نصوص كثيرة .. ومنه قوله تعالى"وكل في فلك يسبحون"

بل نأخذها من أهلها ..

ويرجع في هذا .. إن كان لابد أن يكون شيخا .. للشيوخ المتخصصين في الإعجاز العلمي

أو من جمعوا بين علم الفلك وعلم الشريعة ..

ومن هؤلاء .. الشيخ الزنداني .. والدكتور زغلول النجار ..

وقد أجمع الفلكيون والفيزيائيون .. وجميع مشايخ الإعجاز العلمي .. بل كل المشايخ المطلعين الذين لم يقصروا علهم في المدونات القديمة ..

أن الأرض تدور .. وأنا شخصيا أتحدى أن يقوم أحد بإثبات ثباتها المزعوم ..

وأناظر من يتجاسر على هذا الادعاء .. بالحجة والبرهان ..

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015