أما ما ذكرته من وجود النقطة المرجعية في مسألتنا فالمسألة سيان سواء جعلت الأرض هي المركز الافتراضي أم الشمس تتبين لك المسالة بما ذكرته لك من انها لاتحتمل الا جوابا واحدا وهو هل الشمس هي التي تدور حول الأرض أم العكس و معلوم بالبديهة أستحالة ان يكونا كلاهما يدوران حول بعضهما حتى لو جعلت الأرض هي المركز،يتبين لك ذلك بمقارنة الدائرتين ببعضهما فلا يمكنك تصور مطابقتهما و بهذا يتبين لك فساد المثال الذي سقته عن العربة و السيمولاتور لأن الحركة المفترصة هناك هي حركة موازية و معلوم ان التوازي مستحيل بين دائرتين الا ان اتحدتا في المركز فواحد من القولين هو الصواب قطعا

ثم قولك أخي حفظكم الله بأن كروية الأرض ثابثة بالمشاهدة لا ينفي كون ثبوثها بالقياس الرياضي قطعا و قد اشار شيخ الاسلام اليه في مؤلفاته و قولك أنه ليس من جنس القياس الذي ثبث به دوران الأرض حول الشمس باطل فمواد القياس في المسألتين و احدة و هي قواعد حساب المثلثات و هي قواعد قطعية،نعم المقدمات-أو المعطيات- في القياس الأول أقل من المقدمات في القياس الثاني و لكن معروف أن القياس -سواء الرياضي أو الأصولي -يكون قطعيا أو ظنيا بالنظر الى مواده لا بالنظر الى كثرة أو قلة مقدماته و لهذا يستغرب كثير من علماء الفلك المعاصرين كيف لم يتفطن الرياضيون الأوائل للثغرات الموجودة في الحسابات القائمة على مركزية الأرض و كيف تأخر الاكتشاف الى عهد كوبرنيكس مع أن الحسابات الفلكية في المسألة تعد من أبسط الحسابات في علم الفلك و غفلوا ان المسلمين و خاصة فلكيي مرصد مراغة و بالأخص ابن الشاطر قد تفطنوا الى ذلك قبل كوبرنيكس بقرون بل هناك من الأبحاث ما يؤكد ان كوبرنيكس سرق أبحاثهم و رسوماتهم بالحرف فقولك ان الفلكيين لا يقطعون به مجازفة بل كافة علماء الفلك المسلمون و الكفار على حد علمي مجمعون على قطعية المسألة و هم اهل الاختصاص

و الحاصل أن انكار مثل هذه الحسابات العلمية مكابرة يعرفها كل من مارس هذا العلم و الامام العثيمين كان محتاطا حين قال أنها لم تبلغ درجة اليقين اذ قال حسب ما علم رحمه الله هذا مع كون الآيات التي استشهد بها تفسر على مقتضى لغة العرب بدون تأويل بما لايخالف كما بينه الاخوة أعلاه وقد بينت أن المنكرين منشأ الغلط عندهم أنهم ظنوا أن دوران الأرض حول الشمس يستلزم ثباثها كما قال الأخ الدوسري "وصدق الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- .. {والشمس تجري لمستقر لها}

والآيات في هذا الباب كثيرة ..

وللشيخ الحميد كتاب نفيس (هداية الحيران في مسألة الدوران) .. وأنا أوافقه بالجملة ..

وللشيخ المحبا أربعون دليل على حركة الشمس "

و هو غير لازم اذ أن الشمس تجري أيضا

و الله أعلم

ـ[محب البويحياوي]ــــــــ[08 - 03 - 06, 01:41 م]ـ

وهذا كلام مهم لشيخ الاسلام في الرد على المنطقيين "وكذلك ما يعلم بالمشاهدة والحساب الصحيح من أحوال الفلك علم صحيح لا يدفع والافلاك مستديرة ليست مضلعة ومن قال إنها مضلعة أو جوز ذلك من أهل الكلام فهو وأمثاله ممن يرد على الفلاسفة وغيرهم ما قالوه من علم صحيح معقول مع كونه موافقا للمشروع وهذا من بدع اهل الكلام الذي ذمه السلف وعابوه فانهم ناظروا الفلاسفة في العلم الالهي في مسئلة حدوث العالم وإثبات الصانع ومسائل المعاد والنبوات وغير ذلك بطرق فاسدة حائدة من مسلك الشرع والعقل

وكان ذلك من أسباب ضلال كثير من الناس حيث ظنوا ان ما يقوله هؤلاء المبتدعون هو الشرع المأخوذ عن الرسول وليس الامر كذلك بل كلما علم بالعقل الصريح فلا يوجد عن الرسول إلا ما يوافقه ويصدقه '"

1/ 260

ـ[أبو داوود القاهري]ــــــــ[08 - 03 - 06, 08:03 م]ـ

جزاكم الله خيراً

ـ[عبدالله حسن]ــــــــ[01 - 04 - 06, 11:16 م]ـ

الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله ..

يا اخوة دوران الارض ثابت بشكل لا يقبل اي شك .. القنوات الفضائية التي تلتقط بواسطة الاطباق (الدش) تعمل عن طريق تلقي موجات من اقمار صناعية (عربسات .. نايل سات) .. هذه الاقمار الصناعية تدور مع الارض حتى تستمر في تغطيتها لنفس المنطقة .. فاذا تم تصميم قمر عربسات بحيث يكون ثابتا غير متحرك في مداره فهذا لن يمكنه من تغطيه المنطقة العربية .. و لهذا يتم منح هذه الاقمار قوة دفع لتمكنها من الحركة و الدوران مع دوران الارض .. فتستمر في تغطية المنطقة المراد تغطيتها

ـ[عبد الحكم الشامي]ــــــــ[02 - 04 - 06, 12:16 ص]ـ

الحمد لله. عندي ملحوظة أرجو أن يتنبه لها االنافون دوران الارض حول الشمس و هي: انه ليس ثمة تعارض بين كون الشمس تتحرك من الشرق الى الغرب و بين كون الارض تدور حولها, و ذلك لأنه يمكن القول أن تحرك الشمس من الشرق الى الغرب انما هو بالنسبة للرائي او الناظر و عليه تحمل الآية" .. وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم .... ".

و مثال ذلك من كتاب الله أيضاً و في نفس السورة قوله تعالى" حتى اذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ..... " و معلوم أن هذا بالنسبة للناظر فالشمس أعظم من أن تغيب داخل عين حمئة ... !

اما بالنسبة لحديث سجود الشمس فيحمل على قضايا الغيب و أنها تفعل ذلك حقيقة على وجه أو كيف لايعلمه الاالله .... و حينها لا يتعارض هذا مع كون الارض تدور حول الشمس. و مثل ذلك في الشرع أن الميت في قبره اما في عذاب او نعيم أما ما نراه نحن فهو جثة هامدة!!

لعل هذا يفتح آفاقاً لفهم القضية عند البعض. و العلم عند الله.و الله الموفق.

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015