متى يؤجر من ترك حراما؟

ـ[عبد القادر المغربي]ــــــــ[16 - 02 - 06, 12:01 م]ـ

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إخواني طلبة العلم، أريد بحث متى يؤجر من ترك حراما،

فمن المعلوم في أصول الفقه أن الحرام هو ما فعله يستحق العقوبة و تركه يؤجر عليه ...

أبحث عن أقوال أهل العلم في تفصيل المسألة.

و جزاكم الله خيرا ...

ـ[عبد القادر المغربي]ــــــــ[17 - 02 - 06, 12:03 م]ـ

..

ـ[إحسان العتيبي]ــــــــ[17 - 02 - 06, 12:11 م]ـ

من تركه:

امتثالا للنهي {وما نهاكم عنه فانتهوا}

وخوفا من الله " تركه من جرائي "

قال شيخ الإسلام - رحمه الله -:

وهذا الهام بالسيئة، فإما أن يتركها لخشية اللّه وخوفه، أو يتركها لغير ذلك

فإن تركها لخشية اللّه: كتبها اللّه له عنده حسنة كاملة كما قد صرح به في الحديث، وكما قد جاء في الحديث الآخر: (اكتبوها له حسنة، فإنما تركها من أجلي)، أو قال: (من جرائي)

وأما إن تركها لغير ذلك: لم تكتب عليه سيئة، كما جاء في الحديث الآخر: (فإن لم يعملها لم تكتب عليه). وبهذا تتفق معاني الأحاديث.

انتهى

وقال ابن رجب الحنبلي - رحمه الله -:

وفي حديث أبي هريرة " إنما تركها من جرائي " يعني: من أجلي

وهذا يدل على أن المراد من قدر على ما هم به من المعصية فتركه لله تعالى

وهذا لا ريب في أنه يكتب له بذلك حسنة لأن تركه المعصية بهذا المقصد عمل صالح

فأما إن هم بمعصية ثم ترك عملها خوفا من المخلوقين أو مراءاة لهم: فقد قيل أنه يعاقب على تركها بهذه النية لأن تقديم خوف المخلوقين على خوف الله محرم

وكذلك قصد الرياء للمخلوقين محرم

فإذا اقترن به ترك المعصية لأجله عوقب على هذا الترك

ـ[عبد القادر المغربي]ــــــــ[20 - 02 - 06, 12:32 م]ـ

جزاكم الله خيرا

يعني هل تؤجر على كل محرم تركته خوفا من الله؟

و لكن بقي كم قدر الأجر فمثلا إذا ذهب مسلم إلى سوق مختلط سوف يرى المئات من المتبرجات و العاريات، و لكن هو لأجل ذلك لا يذهب إلى هذا النوع من الأسواق، أصلا،

فبكم يكون الأجر؟

ـ[إحسان العتيبي]ــــــــ[20 - 02 - 06, 01:37 م]ـ

نعم

على كل محرم

ودع تقدير الأجر للكريم المنان

جزاك الله خيراً

ـ[عبد القادر المغربي]ــــــــ[20 - 02 - 06, 04:26 م]ـ

بارك الله فيكم

طور بواسطة نورين ميديا © 2015