إشكال حول جواز أخذ العلم عن المرأة الأجنبية

ـ[بدر الصحفي]ــــــــ[15 - 02 - 06, 12:55 ص]ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

قال بعض أهل العلم: أنه لا بأس بأن يأخذ الرجل العلم عن المرأة.

والإشكال الأول: هل تعتبر هذه علاقة بين الرجل ومعلمته؟!!

أو بعبارة أوضح:

هل هناك علاقة مباحة أو بريئة بين الرجل والمرأة (الأجنبية طبعاً)؟!!

الإشكال الثاني: كيف نجمع بين أخذ العلم عن المرأة الأجنبية , مع وجوب غض البصر , وتحريم الإختلاط؟!!

كيف يتصور هذا؟!!

وجزاكم الله خيراً

ـ[المراكشي]ــــــــ[15 - 02 - 06, 02:47 ص]ـ

أظن أنه لا إشكال في الموضوع, فقد كانت أمنا عائشة رضي الله عنها تحدث الصحابة, وكان كبار المحدثين والحفاظ يأخذون العلم عن الحافظات والمحدثات والأمر أشهر من أن نقيم عليه الشواهد, ولكن لا بد من التقيد بالضوابط الشرعية, وهذه الضوابط تزيل الاشكالات التي طرحتها, فمن ذلك:

1 - أن لا يكون هناك اختلاط, لما فيه من الفتنة.

2 - أن لا تكون هناك خلوة.

3 - أن تلتزم المرأة تجنب كل ما من شأنه إثارة الفتنة من التعطر, والخضوع في الكلام, ... وغيرها من الضوابط.

و هذا الذي أشرت إليه هو تأصيل للمسألة, وإلا فالأسلم للمرء اجتناب الحمى حتى لا يواقعه!

ـ[أبو ممدوح]ــــــــ[15 - 02 - 06, 10:44 ص]ـ

يجب التفريق يبن العلم الشرعي وغيره من العلوم فعائشة=رضي الله عنها= كانت تعلم العلم الشرعي.

أما بالنسبة للعلوم الحديثة فقد توقع في الفتنة فمثلاً اذا كانت المعلمة تدرس مادة العلوم الطبيعية وكان هناك موضوع عن كيف يتكون المني ومم تتكون الخصيتان وهلم جراً ....

ففي هذه الحالة تكون الفتنة أشد وأقل أحوالها أن تتبادل الابتسامة مع طلابها (رغماً عنها لاتستطيع التحكم فيها)

وأيضاً الطالبات يتبادلن الابتسامة مع الطلاب.

وأي فتنة أشد من هذا.

وهناك نقطة هامة وهي أن أمنا عائشة رضي الله عنها كانت تحدث الصحابة-رضي الله عنهم- من وراء حجاب والأمر يختلف مع هذا العصر.

هذا للتنبيه فقط

ـ[المراكشي]ــــــــ[15 - 02 - 06, 11:27 ص]ـ

أخاناالفاضل أبا ممدوح:

أنا لم أقصد في تدخلي إلا العلوم الشرعية, ولكن يرد على المثال الذي ذكرت أنه وحتى في العلوم الشرعية هناك مواضيع من قبيل ما ذكرت كذكر أحاديث الجماع, والأحاديث في المذي و ... وما يتبع ذلك من الشرح وغيره. إذا فالمسألة ليست فقط مسألة علوم شرعية, بل والتزام الضوابط الشرعية في التلقي والأداء, والأخذ بالاحتياط, واجتناب الشبهات, وهو ما أشرت إليه في آخر التدخل بقولي: وإلا فالأسلم للمرء اجتناب الحمى حتى لا يواقعه!

وجزاك الله خيرا.

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[15 - 02 - 06, 01:12 م]ـ

في المجمع المؤسس لابن حجر ذكر عددا كبيرا من الشيخات النساء اللواتي روى عنهن وسمع منهن وأجزنه سماعا

ويقوم أخونا الفاضل الأستاذ محمد أكرم الندوي بجمع كتاب عن المؤلفات والمسندات والعالمات النساء .... أخبرني أنه بلغ أربعين مجلدا

واخبرني الشيخ محمد يسن الفاداني أنه سمع الكثير من المسلسلات من شيخته أمة الله الدهلوية بأعمالها القولية والفعلية

فسألته عن المصافحة فقال: لالالا

بل ذكر لي موقفا طريفا أنها كانت معمرة في السن وروت لهم الحديث المسلسل بالقبض على اللحية

وفيه كل راو يروي الحديث وهو قابض على لحيته فقبضت على موضوع اللحية .......

ـ[أبو ممدوح]ــــــــ[15 - 02 - 06, 03:23 م]ـ

أخانا الفاضل:المراكشي بارك الله فيه

أنا أعلم أنه وحتى في العلوم الشرعية هناك مواضيع كذكر أحاديث الجماع, والأحاديث في المذي لأنه:

لاحياء في الدين (أكرر في الدين) بغض النظر عن صحة هذه المقولة و لكنها مما عمت به البلوى.

ولكن لم تعلق على قولي:

"وهناك نقطة هامة وهي أن أمنا عائشة رضي الله عنها كانت تحدث الصحابة-رضي الله عنهم- من وراء حجاب والأمر يختلف مع هذا العصر."

فهل في هذا العصر المعلمات ملتزمات بالحجاب الشرعي (إلا ماندر و النادر لاحكم له).

ـ[بدر الصحفي]ــــــــ[15 - 02 - 06, 11:35 م]ـ

الإخوة الكرام / أشكركم على إثراء الموضوع

لكن , هل من الممكن أن تجيبوا على السؤال:

بما أنه يجوز للرجل أن يدرس المرأة (بالضوابط الشرعية طبعاً. وقناة المجد العلمية مثلاً) فهل لنا أن نقول بأن هناك علاقة مباحة أو بريئة بين الرجل والمرأة (الأجنبية طبعاً)؟!!

كاتب المشاركة الأصلية: أبو ممدوح

وهناك نقطة هامة وهي أن أمنا عائشة رضي الله عنها كانت تحدث الصحابة-رضي الله عنهم- من وراء حجاب والأمر يختلف مع هذا العصر

جزاك الله خيراً على هذه الفائدة.

ولكن هل المراد بالحجاب: الجدار وما شابهه؟؟ أم الملابس والعباءة؟!

ـ[أم حنان]ــــــــ[16 - 02 - 06, 12:32 ص]ـ

إن تعليم المرأة للرجل كما جاء عن السلف له ضوابط منها أن تكون المرأة تلبس اللباس الشرعى وأن لا يكون بينهما خلوة ........ وكما هو معلوم أن مجلس العلم الشرعى له هيبته وله وضع يختلف عن مجالس العلم الدنيوى ....... فإن حلق الذكر تحفها الملائكة ويكون فيها نوع من السكينة والوقار والبعد عن الفتن ...... فلا يكون للشيطان فيها نصيب ..

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015