ـ[أيوب بن عبدالله العماني]ــــــــ[23 - 02 - 06, 01:30 ص]ـ

أخي في الله بارك الله فيكم .. يتضح لك من جملة المذاكرة السابقة أن الأغلب من إ خوتنا في الله على منع الكشف، وهو الأولى طبعا .. . والحقيقة أن سؤالكم وجيه، و بالحوار السابق لا أحد من الإخوة الفضلاء بما فيهم أبوزيد وصاحبك يدين بكشف الوجه، ولكن الكلام الان هو هل يحرم كشف الوجه؟ والكلام بين الحرمة والإباحة شئ .. وبين المباح والمتعين شرعا شئ آخر، فلا نزاع على أن تغطية الوجه هو الذي ينبغي العمل به بلا خلاف. ولكن هل يحرم الكشف؟

أسأل الله أن أكون وفقت لشئ من الحق .. وهذه ليست فتوى ولكن مذاكرة. فالفتوى تؤخذ من أهلها .. ومثلي من الصعاليك على موائد الكرام .. ولكن هم ا لقوم لا يشقى بهم جليسهم.

ـ[معبد]ــــــــ[23 - 02 - 06, 02:56 م]ـ

بعد إذن أخي / ابن المبارك. . .

مقال د. لطف الله خوجه سبق أن وضعته في هذا الملتقى، وهذا رابطه ( http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=40978).

و انبه إلى ما أشار إليه أخي ابن المبارك ـ و هو مما تحدث عنه د. لطف الله ـ إلى أن:

ـ أهل العلم و إن اختلفوا في وجوب الحجاب من حيث الأصل لا يختلفون في وجوبه حال الفتنة.

ـ كما لا يختلفون في أنه هو الأفضل و إن لم يجب.

ـ و أخيرا لا يخفى على أخوتي طلبة العلم أهمية مراعاة أحوال الناس و سياستهم و النظر في مآلات الأمور، لئلا يستغل تحقيقنا لمسألة علمية من أهل الأهواء الذين يأخذون من كلام العلماء ما يوافق رغباتهم دون نظر في قيودهم.

و الواقع شاهد في البلاد التي اشتهر فيها القول بالجواز كيف انفلت الأمر و لم يتوقف على الحد المختلف فيه.

و الله المستعان.

ـ[ابن المبارك]ــــــــ[23 - 02 - 06, 03:06 م]ـ

أخي معبد جزاك الله خير ...

المقال الذي كنت سأضعه هنا للدكتور لطف الله مكون من ثلاث مقالات مفصل وليس على سبيل الأختصار وهو موجود في موقع الأسلام اليوم ...

والله الموفق ...

ـ[محمد الحريص]ــــــــ[23 - 02 - 06, 04:28 م]ـ

هل يجوز كشف الوجه والكفان في مثل هذا الزمن!!؟؟؟ ..

ـ[هادي بن سعيد]ــــــــ[23 - 02 - 06, 06:28 م]ـ

تنبيه لمن يخوض في المسائل الفقهية:

ليس من الأمانة العلمية أن تنسب قولا لمذهب فقهي (وخاصة الأربعة المشهورة) في أي مسألة بإيراد وتصيد قول لأحد رجالات ذلك المذهب في تلك المسألة كائناً من كان .. ثم تقول إنه المذهب الفلاني في تلك المسألة!!

فهذه مغالطة.

في المذهب المالكي مثلا (وكذلك غيره)؛ هنالك القول المشهور، وهو المعتمد في المذهب، وعليه العمل والفتيا ... ويقابله الضعيف والشاذ والمرجوح ... ، ولهم طرق خاصة في نقل هذا المشهور واعتماده يجب على الباحث المنصف أن يتبعها ...

فلنتوثق عند النقل والبحث.

من المنهج العلمي عند الاستدلال بكتب النوازل (كمعيار الونشريسي مثلا)، التحقق جيداً من السبب الذي وردت فيه النازلة ومعرفة سياقها ومآلاتها لأن العلماء يفتون حينئذ على حسب تلك الظروف.

وذكر العلماء كالعلامة الولاتي الشنقيطي ـ رحمه الله ـ شروطا في الاستدلال بكتب النوازل؛ منها وجوب النظر إلى الأصل الذي بنى عليه مفتي اجتهاده كالمصلحة المرسلة أو العادة المحكمة أو سد الذريعة إلى مفسدة ونحو ذلك. (شرح مرتقى الوصول ص 350).

ـ[محمد بو سيد]ــــــــ[23 - 02 - 06, 08:07 م]ـ

عليكم بكتاب عودة الحجاب للدكتور محمد إسماعيل المقدم, ففيه رد على كل الشبة

طور بواسطة نورين ميديا © 2015