ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[28 - 03 - 08, 06:43 م]ـ

الأخ أبو زارع

شكرا لمداخلتك

ولكن لم اسمع بهذا الخبر عن ابن سيرين

وشكرا للاخ محمد سليمان الجزائري

واتفق معاك فيما قلت

الأمر لابد فيه من المراجعة

والمراجعوة أمر هام جدا

بل هي نظام يجب أن يسير عليه الحافظ بعد حفظه

وقد ذكرت أهمية المراجعة في كتابي المطبوع قبل 15 سنة فارجع إليه

وذكرت أنه يجب أن تكون دائمة ومبرمجة

نفعك الله بما قلت

وجوابا لأخي سعد أبو اسحاق فأقول هناك ترتيب لتقديم هذه الدورة في كندا ربما يكون على بداية الصيف

ـ[أبو زيد الشنقيطي]ــــــــ[28 - 03 - 08, 07:00 م]ـ

شيخنا الفاضل:

ماذا عن نسيان القرآن ومتونه الشاطبية والدرة والطيبة وغيرها, هل هناك دورات في طرائق استعادة ما يُنسيه الشيطان.؟

وهل للمتون نصيب من دورات الإبداع , وقصص المبدعين في اختصار زمن الحفظ.؟

ـ[أبو خالد الكمالي]ــــــــ[28 - 03 - 08, 07:04 م]ـ

هناك مشكلة تواجهني، و هي مشكلة مخارج الحروف، كيف السبيل لإصلاح المخارج؟

جلست على شيخين حتى الآن، ما قدرت أن أصلح أخطائي (ترقيق و تفخيم الراء - الجيم - الضاد - تفخيم و ترقيق بعض الحروف - الغنة) .. أتمنى منكم نصيحة بارك الله فيكم

ـ[أبوبدر ناصر]ــــــــ[29 - 03 - 08, 08:29 ص]ـ

لكن السؤال الذي يطرأ على بالي هل ما يأتي سريعا يذهب سريعا؟

ـ[أبو عبدالله البقمي]ــــــــ[30 - 03 - 08, 12:13 ص]ـ

أقيمت دورة في حفظ القران في شهر (في الصيف قبل الماضي) وختم في الدورة نحو من عشرة اشخاص.

عند التأمل في واقع الأمر فإن الطلاب كانوا يحفظون فقط في وقتين بعد الفجر وبعد العصر وكان زمن كل منهما من ساعتين الى ثلاث ساعات يعني (من 4 الى 6) ساعات في اليوم فقط، هذا هو الوقت الفعلي للحفظ، وعليه في شهر يكون الوقت الفعلي للحفظ من: (120) ساعة أي (5) ايام، الى (180) ساعة أي (7,5) ايام.

هذا هو الوقت الذي استغرقوه في حفظ القرآن حفظاً أوليا يبدأ بعده الطالب مراجعة القران طول حياته، والغالب ان هؤلاء الطلاب ينطلقون في الحفظ والعلم بعد ان تكسرت عندهم حواجز الوهم التي عشعشت في عقولهم ردحا من الزمن، ولازالت معشعشه في عقول غيرهم ممن لم يجرب ما جربوا (ومن علم حجه على من لم يعلم).

والغالب ان من يقول انه جرب مثل هذه الدورات ولم ترق له وانها لا تصلح ونحو هذا الكلام هو ممن شق الحفظ (الشاق، الحفظ ليس اكل للحلوى بل هو شاق ولكن على الكسلان) اليومي والتكرار الرهيب عليه فانقطع وترك، فإن البعض في هذه الدورات قد يكرر ما يصل الى خمسة اجزاء يومياً او اكثر (ما يعادل نصف مليون حسنة يومياً ولو لم يحصل لهم إلا هذا لكفى) فهذا لاشك انه ليس بالأمر الهين، والذاكرة كالعضلة كلما دربتها زادت قوتها فكيف ستكون في اخر يوم في الدورة؟؟

كان بعض الطلاب يلقى كلماته في المجالس (وعظ) من ورقه وبعد الدورة كان يجمع المادة العلمية في ورقه ثم ينظر لها مرة او مرتين ثم يلقيها (وهو يضحك) بكل ثقه.

فيا أخي أعطاك الله قدرة عظيمة وعقل رهيب فلماذا تجبن عن الحفظ؟؟

هل تعرف من هو الأشد حرصاً على عدم حفظك للعلم وسيلقي في قلبك كل ما يحول بينك وبينه؟؟

إنه الشيطان فلا تستسلم لوسوسته وتخذيله، سددك الله لحفظ العلم النافع والعمل به.

ختاما: لقد ضرب سلفنا الصالح أعظم الأمثله في الحفظ وما ذاك إلا أنهم جلسوا للحفظ والتحفظ ولم نفعل نحن، وأنت إن لم تبدأ في الحفظ فلن تحفظ أبدا (وهذا أمر بديهي) ولكنك إن بدأت به فقد تحفظ وقد لا تحفظ ولا أظنك ستختار الأول على الثاني.

ـ[أبوبدر ناصر]ــــــــ[30 - 03 - 08, 09:29 ص]ـ

أنا أعتذر عن سؤالي حيث أنني لم أر إجابة الشيخ يحيى عن السؤال مسبقا.

ـ[أبو حفص ماحية عبد القادر]ــــــــ[01 - 08 - 08, 07:19 م]ـ

شكرا شيخنا يحي الغوثاني و بارك الله في جهدك و أعقبك الحسنى

و أنا بدوري أسأل هل من دورة في الجزائر؟ و متى؟ و أين؟

مع العلمك أنني قد استمعت الى الشريطين المذكورين لكن ثمت أشياء لم أفهمها؛ فلعلي أحصل من حضرتكم على جواب؟

كيف التنفس العميق؛ و كيف هيئة الجلوس؛ و كيف يوضع المصحف أنا لم أفهم وضع المصحف. و إن أمكن شيخنا الإيضاح بالصورة فشيء جميل.

شكر الله سعيك شيخنا و أدام عزك.

ـ[حمد الغامدي]ــــــــ[08 - 02 - 09, 12:01 ص]ـ

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015