ـ[راشدالآثري]ــــــــ[17 - 02 - 06, 02:02 م]ـ

الشيخ الدكتور يحيى -حفظه الله-

سمعنا عن دورة لكم (حفظ القرآن في ثلاثة أيام)

فهل هذا صحيح؟

وهل العنوان حقيقي أم فيه شيء من المجاز؟

وهل حفظ أحد القرآن في ثلاثة أيام على يديكم؟

بارك الله فيكم

ليس حفظ القرآن في ثلاث أيام بل مدة الدورة التي تتعلف فيها طريقة الحفظ الجيد هي ثلاثة أيام ...

ـ[عامر بن بهجت]ــــــــ[21 - 02 - 06, 06:33 م]ـ

ليس حفظ القرآن في ثلاث أيام بل مدة الدورة التي تتعلف فيها طريقة الحفظ الجيد هي ثلاثة أيام ...

أخي راشد

هل أنت متأكد من أن هذا هو مضمون الدورة بارك الله فيك؟

ـ[نياف]ــــــــ[21 - 02 - 06, 07:01 م]ـ

أخي راشد

هل أنت متأكد من أن هذا هو مضمون الدورة بارك الله فيك؟

أخي عامر مضمون الدورة سوف تجده على هذا الرابط

محاور دورة أفكار إبداعية في حفظ القرآن

(المستوى الأول 15 ساعة تدريبية)

http://www.yah27.com/vb/showthread.php?t=7557

محبك في الله

نياف

ـ[يوسف الحوشان]ــــــــ[21 - 02 - 06, 07:30 م]ـ

غفر الله للجميع

اشكر وادعوا للشيخ الفاضل د يحيى الغوثاني

فقد تشرفت بحضور الدورة والاستفادة منها

وانصح الجميع بحضورها لفائدتها المتعدية في رفع مستوى الهمة

واكتشاف قدرات الانسان الكامنة

والطرق المشوقة خاصة لمن يباشر التدريس ولقاء الجماهير

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[22 - 02 - 06, 03:18 ص]ـ

سعادة الدكتور يوسف الحوشان حفظه الله ورعاه وملأ من الخيرات وعاه

أهلا وسهلا بك

لقد كانت مشاركتك في الدورة رائعة ....

وتعليقاتك الإيجابية كان لها وقع جميل

وتجاربك كانت أروع وأروع

لقد سعدت جدا بمشاركتك ومشاركة أمثالك من أولي الفضل

وارجو أن تسطر تجربتك العملية في اول يوم في الدورة وتجربتك مع أولادك

وحبذا لو أدرجت مقتطفات من الدورة .... فبهذا تكفيني المؤنة وأكون لك من الشاكرين

وبيني وبينك (لا تنس استراتيجية التشويق الدماغي)

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[24 - 02 - 06, 02:25 م]ـ

إلى الأخ الذي سألني متى ستكرر هذه الدورة أقول:

بإذن الله تعالى ستتكرر هذه الدورة كما يلي:

1 ـ يوم السبت والأحد والاثنين 4 ـ 5 ـ 6 صفر في القصيم

2 ـ الاثنين والثلاثاء والأربعاء 13 ـ 14 ـ 15 صفر في مدينة الخرج (ادارة التعليم)

3 ـ الخميس والجمعة والسبت 16 ـ 17 ـ 18 صفر في الرياض بتنظيم مركز دار الرؤى

بإذن الله تعالى

المصدراضغط هنا ( http://www.yah27.com/vb/showthread.php?p=48151#post48151)

ـ[المسيطير]ــــــــ[24 - 02 - 06, 02:40 م]ـ

الشيخ الفاضل الدكتور / يحي الغوثاني

جزاك الله خير الجزاء.

هل يحتاج التسجيل إلى إجراءات تسبق الدورة، أم يكفي الحضور في نفس اليوم والتسجيل؟.

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[24 - 02 - 06, 03:30 م]ـ

الأخ المسيطر

لا أدري عن تفاصيل الإجراءات

يمكنك الاتصال على مركز دار الرؤى وهم المنسقون المعتمدون لهذه الدورة

جوال / 0504265972

الأستاذ حامد

أما الإجراءات المتعلقة بي فهي:

أن يأتي المشارك وهو راغب في حفظ القرآن الكريم من أعماق أعماقه معتمدا على الله واثقاً به

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[28 - 02 - 06, 09:24 م]ـ

مكان الدورة:

عنيزة ـ قاعة مركز صالح بن صالح

بالمناسبة هذه أول زيارة لي إلى هذه المنطقة

ونسأل الله التوفيق والسداد في القول والعمل

ـ[أبو داوود القاهري]ــــــــ[28 - 02 - 06, 11:45 م]ـ

السلام عليكم,

حدثني أحد الإخوة الثقات عن اثنين من أصدقائه حفظ أحدهم القرآن كاملاً في 6 أيام (نعم, ستة!) والآخر في خمسة أيام!! قال أن الأول كان يحفظ جزءاً بعد كل صلاة, ثم يسمع ما حفظ بعد صلاة العشاء.

والله أعلم

ـ[محمد براء]ــــــــ[28 - 09 - 06, 07:31 م]ـ

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

من نماذج الحفظ السريع: شيَخُ الإسْلامِ تَقيُّ الدِّينِ ابنُ تَيمِيَةَ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى.

قال الإمام أبو عبدالله محمد بن احمد بن عبدالهادي المقدسي رحمه الله رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى فِيْ «العقود الدُّريَّة من مناقب شيخ الإسلام أحمد بن تيمية» ص20: "واتَّفق أنَّ بعض مشايخ العلماء بحلب قدم إلى دمشق وقال: سمعتُ في البلاد بصبيٍّ يُقال لهُ أحمد بن تيميةَ، وأنه سريعُ الحفظ، وقد جئت قاصداً لعلِّي أراه. فقالَ له خيَّاط: هذه طريقُ كُتَّابه، وهو إلى الآن ما جاء، فاقعد عندنا السَّاعة يجيء يعبر علينا ذاهباً إلى الكُتَّاب.

فجلس الشَّيخ الحلبيُّ قليلاً فمرَّ صبيانُ، فقالَ الخيَّاط للحلبيِّ: هذاك الصبيُّ الذي معه اللَّوح الكبير هو أحمد بن تيمية. فناداه الشَّيخ فجاء إليه، فتناول الشَّيخ اللَّوحَ فنظر فيه ثُمَّ قال: يا ولدي! امسح هذا حتى أُملي عليك شيئاً تكتُبُه. ففعل، فأملى عليه من متون الأحاديث أحد عشر أو ثلاثة عشر حديثاً، وقال له اقرأ هذا فلم يزد على أن تأمَّله مرة بعد كتابتِه إياه ثم دفعه إليه، وقال: اسمعه علي فقرأه عليه عرضاً كأحسن ما أنت سامع، فقال له: يا ولدي! امسح هذا، ففعل فأملى عليه عدَّة أسانيد انتخبها ثم قال اقرأ هذا، فنظر فيه كما فعل أول مرة.

فقام الشَّيخ وهو يقولُ إن عاش هذا الصَّبيُّ ليكوننَّ له شأنٌ عظيمٌ، فإنَّ هذا لم يُرَ مثلُه أو كما قَالَ".

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015