أسال الله أن يجعل فينا أمثال هؤلاء الرجال لان الذكور كثر ولكن الرجال قلة فنسال الله تبارك وتعالى ان يخرج من أصلابنا من يحفظ القران الكريم أمثال بهاء وإخوانه

وألان نريد أن نسمع منك بعضا من القران الكريم تفضل:

{يقرا بعضا من الذكر الحكيم}

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9) وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (10) وَيَدْعُ الْإِنسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنسَانُ عَجُولًا (11) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا (12) وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14) مَنْ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا (15) وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ الْقُرُونِ مِنْ بَعْدِ نُوحٍ وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (17) مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا (18) وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا (19) كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاء وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا (20) صدق الله العظيم

نسال الله تبارك وتعالى لك يا اخ بهاء ان يعينك على متابعة مسيرة العلم وان تكون ان شاء الله من كبار الدعاة الى الله ومن اهل العلم ومن حملة العلم وان تخرج من تحت يديك حفاظ القران الكريم انه ولي ذلك والقادر عليه

تتمنى لك أعلى المراتب والتوفيق والنجاح

هل من نصيحة تقدمه إلى إخواننا قبل الختام؟

- انصحهم أن يتعلموا القران الكريم في الصغر لان الإنسان عندما يكون صغيرا يكون ذهنه صافيا

ـ[المسيطير]ــــــــ[16 - 02 - 06, 08:50 م]ـ

الشيخ المبارك / يحي الغوثاني وفقه الله

أستأذنكم بوضع هذه الروابط، فقد تثري الموضوع:

من عجائب الحفظ في هذا الزمان!!!

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=4931&highlight=16%2F455

من مِن العلماء ألف كتابه من حفظه؟ http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=5388&highlight=16%2F455

ـ[سيف نجد الحنبلي]ــــــــ[16 - 02 - 06, 10:01 م]ـ

السلام عليكم

الحقيقة رأيت الإعلانات عن الدورة في الصحف ...

و لكن الإنشغال حال دون أن احضر هذه الدورة ...

و أنا أطلب من الشيخ د/يحيى الغوثاني أن يسجل هذه الدورة على أشرطة فديو ويرفق معها الكتاب ليعم النفع جميع المسلمين ...

و ارجو منه التفضل بذكر الموعد القادم للدورة مشكورا مأجورا ...

انتظر الرد بفارغ الصبر ...

دمتم بحفظ الله و رعايته

محبكم / سيف

ـ[إحسان العتيبي]ــــــــ[16 - 02 - 06, 11:23 م]ـ

حفظك الله يا شيخ يحيى

ونفع بك

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[17 - 02 - 06, 04:16 ص]ـ

شكرا للإخوة جميعا على احتفائهم باخبار أهل القرآن

وهذه بداية التشويق للحفظ وبديته التحفيز والتحميس

ولقد ذكرني هذا بموقف حصل لي عندما زرت سماحة الوالد الشيخ ابن باز رحمة الله عليه في بيته في الطائف في أول زيارة له سألني عن عملي فقلت خادم للقرآن الكريم أقوم بتحفيظه وتعلميه وتحبيب المسلمين فيه .. فسر وزاد في الترحاب والتكريم

وقال لن تغادرنا حتى تذوق طعامنا وألح إلحاحا شديدا ولم يسمح لي بالخروج إلا بعد أن تناولت الضيافة التي قدمها ... وشمر عن يده وجلس معنا جلسة متواضعة على الأرض فلله دره

ومدح القرآن وحفظ القرآن وحفظة القرآن

ـ[د. يحيى الغوثاني]ــــــــ[17 - 02 - 06, 04:19 ص]ـ

الأخ الفاضل المحب سيف

الموعد القادم لدورة في القصيم يوم 28 محرم والله أعلم

وبعدها بقليل ستكون دورة الرياض

فضيلة الشيخ إحسان ... ولك مثل ذلك

ـ[عامر بن بهجت]ــــــــ[17 - 02 - 06, 01:59 م]ـ

الشيخ الدكتور يحيى -حفظه الله-

سمعنا عن دورة لكم (حفظ القرآن في ثلاثة أيام)

فهل هذا صحيح؟

وهل العنوان حقيقي أم فيه شيء من المجاز؟

وهل حفظ أحد القرآن في ثلاثة أيام على يديكم؟

بارك الله فيكم

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015