حكم شراء أو بيع أو الترويج للمطبوعات التي تسخر من الإسلام وتقع في الدعاة وتنشر الفساد

ـ[محمد الشنو]ــــــــ[13 - 02 - 06, 01:58 ص]ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم شراء أو بيع أو الترويج للمطبوعات

التي تسخر من الإسلام وتقع في الدعاة وتنشر الفساد

س: كثير من الصحف والمجلات تسخر من الإسلام وتقع في الدعاة وتشيد بالكفار والفجار وأهل الفن، وتنشر صور النساء السافرات، فم حكم شراء هذه المطبوعات أو بيعها أو الترويج لها؟

ج: الصحف التي بهذه المثابة: من نشر الصور الخليعة، أو سب الدعاة، أو التثبيط عن الدعوة، أو نشر المقالات الإلحادية أو ما شابه ذلك - الصحف التي هذا شأنها يجب أن تقاطع، وأن لا تشترى ويجب على الدولة إذا كانت إسلامية أن تمنعها.

لأن هذه تضر المجتمع وتضر المسلمين، فالواجب على المسلم أن لا يشتريها، وأن لا يروجها، وأن يدعو إلى تركها، ويرغب في عدم اقتنائها وعدم شرائها، وعلى المسئولين الذين يستطيعون منعها أن يمنعوها، أو يوجهوها إلى الخير، حتى تدع الشر وتستقيم على الخير.

الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hIعز وجل=2090

مجموع فتاوى ومقالات ابن باز (8/ 176)

طور بواسطة نورين ميديا © 2015