استنبطه على ما استخرجه غيره من هذه الآيات والأحاديث من أجل أن يكون مبدعاً لا متبعاً، والإنسان إذا قصر نفسه على اتباع غيره فإنه يجمد ولا يستفيد من نصوص الكتاب والسنة ولذلك أنا أدعو إخواني من أهل العلم أن يكون دائماً الأصل الذي يبنون عليه هو الكتاب والسنة، والتحرر في الأفكار لكن الأصح التحرر في التفكير وجال الفكر تابعاً لما دل عليه الكتابة والسنة حتى يكون الإنسان متحرراً حقيقة ثم بعد ذلك يعرض ما بدا له على ما استنبطه أهل العلم فلعله يجد خطا فيما استنبط فيوفق للرجوع إليه، فكان لي همة في ذلك وفعلاً كتبت في بعض الدفاتر، عندي شيء من آيات الأحكام بدأت من آيات البقرة واستنبطت على ما أظن من آية القصاص اكثر من واحد وعشرين مسألة ولكن نسبة لمشاغلي الكثيرة لم أتمكن من إتمامه، ثم كان لي شروح على العقيدة الواسطية لأنني كنت أدرسها في المعهد على كتاب لمعة الاعتقاد لأني درست أيضاً تعليقاً على لمعة الاعتقاد مطولاً وتعليقاً مختصر كذلك كان لي تأليف في المصطلح، تأليف مختصر المصطلح درسته الطلاب وتأليف مطول أطول منه درسته الطلاب أيضاً حرصت فيه على التبويب والتقسيم والإيضاح بالأمثلة لأن ذلك مهم جداً في نظري لا سيما بالنسبة للمصطلح، كان لي أيضاً تأليف في أصول الفقه كتاب مختصر اسمه الأصول من علم الأصول " وكان لي أيضاً تأليف في الفرائض كتاب مطول اسمه " تفسير الفرائض " جمعنا فيه بين المسائل والدلائل وكان لي كتاب مختصر يدرس الآن في المعاهد في فقه الفرائض فقط أيضاً اتبعنا فيه طريق القرآن ولم نتبع ما كان عليه أكثر الفرضيين فإن أكثرهم يقولون مثلا باب السدس، باب الربع، باب الثمن ويذكرون من يرث، وأما طريقة القرآن فإنه فيذكر أحوال الوارث مما يحصر المسائل فيقول محصورة مثلاً للزوجة تارة كذا وتارة كذا ولذلك اخترنا في كتابنا " تفسير الفرائض " هذه الطريقة أن نتكلم على كل وارث على حدة حتى يتبين الأمر جلياً وينحصر العلم للطالب، كذلك أيضاً لنا تأليف في غير حقل التدريس "مجالس رمضان " ثلاثون باباً، لكل ليلة باب من أحكام الصيام والزكاة وغير ذلك، كذلك لنا كتاب اسمه " الأضحية والزكاة " وكذلك "رسالة في الحجاب " وحكم حجاب المرأة وأنه يجب عليها ستر وجهها وجميع بدنها عن غير المحارم وكذلك كتاب اسمه " الدماء الطبيعية في الحيض والنفاس والاستحاضة " وكل هذا مضبوط وهناك مؤلفات أخرى في سجود السهو ومشاكل الشباب والطريق لحلها ورسائل في الربا ورسائل في مواقيت الصلاة ورسائل في طهارة المريض .. ولنا مخطوطة في حكم الطلاق بالثلاث وأنه لا يكون إلا واحدة سواء بكون بلفظ واحد أو بألفاظ متعددة ما لم يكن رجعة أو بعقد جديد.

تأثرت بهؤلاء

من من سلفنا له تأثير عليك غير شيوخك المباشرين والعلماء والمشايخ الذين تلقيت على أيديهم العلم؟

الإنسان يقرأ ويتأثر وأحياناً يقرأ ولا يتأثر فالذي أرى أنه يتأثر القارىء بكتبه شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – فإن له تأثيراً قوياً بالنسبة لإيمان العبد ومعرفته بأسرار الشريعة وبالنسبة لقوة الحجة والإقناع والدفاع ولذا أنا أنصح كل من يريد الوصول إلى الحق من منبعه الصافي أن يقرأ في كتب هذا الإمام لأنه حقاً إمام – جزاه الله عن الإسلام والمسلمين خيراً – وكذلك أيضاً تلميذه ابن القيم أسلوبه وإقناعه يأخذان بألباب قارئيه لكني قد أتأثر بكلام الشيخ اكثر من تأثري بكلام ابن القيم مما يدفع الإنسان إلى الاقتناع الكامل الكافي، كذلك تأثرت بتلميذه ابن المفلح صاحب كتاب "الفروع " في مذهب الإمام أحمد بن حنبل لأن له توجيهات طيبة جداً في الفقه تدل على عمق معرفته بالشريعة وتأثرت أيضاً بمنهاج الشيخ محمد رشيد رضا لأنه جيد في عرض المسائل وإن كان عليه بعض الأخطاء وجل من لا يخطىء فهو على كل حال له أثر في منهجي في تحقيقه المسائل وما أشبه ذلك.

المصدر: مجلة الدعوة العدد 1776 تاريخ 23 شوال 1421 هـ - عدد خاص - مؤسس المجلة سماحة الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله

ـ[خالد بن عبدالله]ــــــــ[08 - 02 - 06, 11:28 م]ـ

رحم الله الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمة واسعة وجمعنا وإياه في الفردوس الأعلى مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

ـ[أبو إسحاق الأسيف]ــــــــ[31 - 03 - 06, 07:51 م]ـ

آمين.

ـ[أبو أيوب السليمان]ــــــــ[01 - 04 - 06, 12:47 ص]ـ

رحم الله الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمة واسعة وجمعنا وإياه في الفردوس الأعلى مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

ـ[حسن عبد الحي]ــــــــ[02 - 04 - 06, 09:23 م]ـ

رحم الله الشيخ الصالح محمد بن صالح العثيمين رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته آمين، ووالله إن الشيخ لأحب إليّ من أبي وأمي ولا جرم فكم استفدتُ منه عبر شروحاته النافعة ومؤلفاته الفائقة وتعليقاته النافعة وسيرته الشامخة فرحمه الله عدد ما تكلم المتكلمون بعلمه وسعى الساعون بفهمه ودعا الداعون بدعوته ... آمين آمين آمين، والحمد لله رب العالمين

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015