سؤال حول دخول النار

ـ[نضال دويكات]ــــــــ[07 - 02 - 06, 11:27 م]ـ

هل يدخل احد النار قبل يوم القيامة وكيف نوجه الحديث الصحيح " قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَيْتُ عَمْرَو بْنَ عَامِرِ بْنِ لُحَيٍّ الْخُزَاعِيَّ يَجُرُّ قُصْبَهُ فِي النَّارِ وَكَانَ أَوَّلَ مَنْ سَيَّبَ السَّوَائِبَ"

فهل هذا من باب ما سيحصل أم ماذا؟؟؟؟

ـ[أيوب بن عبدالله العماني]ــــــــ[08 - 02 - 06, 03:02 ص]ـ

سبحان الله ..

أخي في الله ... الآيات والأحاديث متظافرة متوافرة - بل الغالب أن الحكاية في أصحاب القبر - إنما هي بصيغة الماضي - فلا يعقل أن يكون هذا حكاية عن من تم إدخالهم النار .. بل وحديث الرجل الذي يقف أمام الدجال عندما يقول له: الان علمت أنك أنت الدجال الذي حدثنا عنه نبينا صلى الله عليه وسلم .. يأخذه فيقذف به في النار، فيقول رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ -: " فهو يومئذ في الجنة "

كيف في الجنة ولم تقم الساعة بعد؟ وكلمة (يومئذ) تفيد الزمان .. والزمان لم يأت بعد .. ولكن أذكر في هذا كلاما سمعته من الشيخ الإمام محمد بن صالح العثيمين رضي الله عنه - تمنيت لو أذكر في أي شرح كان - قال إن ذلك إنما هو تأكيد على الحكم الذي وقع عليهم كأن أهل الجنة دخلوا الجنة وأهل النار دخلوا النار .. (اه) مثله مثل المرأة البغي التي دخلت الجنة في كلب .. ومثل المرأة التي دخلت النار في هرة ... والحديثان في صحيح البخاري .. وحديث رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - لما قال لسيدنا بلال 1 - رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ -: " يا بلال، إني أسمع قرع نعالك في الجنة " فإن هذا الدخول من باب الحتم على قضاء الحكم وتأكيده ... والله أعلم.

ـ[نضال دويكات]ــــــــ[10 - 02 - 06, 10:59 م]ـ

إذا ممكن ان تورد الادلة التي من خلالها نثبت ان دخول النار يكون في القيامة فقط مع توجيه أحاديث ما راى النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة الاسراء من أشخاص يعذبون

وبارك الله فيك

ـ[أيوب بن عبدالله العماني]ــــــــ[11 - 02 - 06, 05:30 م]ـ

سم طال عمرك .... على هذا الخشم ..

فقط لو تمهلني وقتا لأبحث لك جيدا إن شاء الله .. لأني الآن مسافر ...

وأسأل الله أن يجعلني وإياك سخرة لدين الله ومطيته ليرقى .. آمين

ـ[أيوب بن عبدالله العماني]ــــــــ[18 - 02 - 06, 05:57 م]ـ

كنت مسافرا وعدت البارح فقط .. ولكني سألت بعض من هو أعلم مني ذلك أن علمي محدود فلم أحر عند أحد منهم جوابا واحدا .. ولكن الذي خرجت به أن التعمق في مثل هذه المسائل إنما هو ضرب من مشابهة المبتدعة وأهل الكتاب - وأعيذك بالله من ذلك - لأن أباهريرة رضي الله عنه روى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم، فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبياءهم " (مسلم 4348) فذاك أن اليهود لما أمرهم الله بذبح بقرة فما زالوا يرجعون إلى نبيه بخيبتهم وحمقهم حتى شروه بوزنها ذهبا .. ولكن لو جاءنا أمر من ربنا في القرآن أو من لفظ نبينا صلى الله عليه وسلم نقول: (سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير) ولكن لو جاء القرآن والسنة على غير ما تستوعبه عقولنا فإننا لا نتقعر فيه ونحفر كما فعلت اليهود وكما فعل ضلاّل المناطقة والفلاسفة من بيننا ولا نضرب بين النصوص ولكن ندفع عوارض التضارب .. و نرد ذلك إلى الله ونمرره على ظاهر ما فهمناه ... ربما يكون من السهل أن نورد لكل قضية إشكالا ولكل مسألة مطبّاً فما كل سؤال وله جواب يكفي قدر السؤال ... ولكن مما مر علي في مسألتك هذه - وهذا مبلغ علمي ولا أتكلف ما لم يكلفني الله به - أن عذاب القبر ثابت مقرر بلا خلاف بين أهل السنة .. ولكن الخلاف هل هو بالروح فقط أم بالروح والجسد؟ وهذا تناطح فيه الأكابر .. وعن نفسي فإني أؤمن به وأعرض عن تفاصيله فإن ذلك ليس مما أحطت به ومما يمكنني معرفته وقياسه وليس هو ما أوقف عليه بين يدي الله. والأحاديث الصحيحة لا مرية فيها أن ذلك ثابت وأن عذاب الآخرة ثابت .. ومعاذ الله أن أتعلم من أهل الهوى الإعتراض على كل صغيرة وكبيرة لأشبع غروري وأصدق أني طالب علم لأني أعرف أسأل!!

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015