ـ[عبدالرحمن الفقيه]ــــــــ[19 - 02 - 06, 11:47 م]ـ

ما ذهب إليه الشيخ الزرقا رحمه الله لم يسبق إليه من أحد من أهل العلم، وهذا يكفي في تضعف هذا القول، وليس هناك داع لهذا التأويل الذي ذكره بحصر ذلك بأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فالحديث شرحه العلماء وبينوا المقصود منه وأن معناه من رأى النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء وصفه في السنة الصحيحة فقد رآه رؤيا صحيحة، ولو رآه أحدا من الصحابة على غير الصفة الصحيحة له فلا تكون رؤياه صحيحة.

جاء في فتح الباري للحافظ ابن حجر رحمه الله

( ... عَنْ حَمَّاد بْن زَيْد عَنْ أَيُّوب قَالَ " كَانَ مُحَمَّد - يَعْنِي اِبْن سِيرِينَ - إِذَا قَصَّ عَلَيْهِ رَجُل أَنَّهُ رَأَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: صِفْ لِي الَّذِي رَأَيْته، فَإِنْ وَصَفَ لَهُ صِفَة لَا يَعْرِفهَا قَالَ: لَمْ تَرَهُ وَسَنَده صَحِيح.

وَوَجَدْت لَهُ مَا يُؤَيِّدهُ: فَأَخْرَجَ الْحَاكِم مِنْ طَرِيق عَاصِم بْن كُلَيْب " حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: قُلْت لِابْنِ عَبَّاس رَأَيْت النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَنَام قَالَ: صِفْهُ لِي، قَالَ: ذَكَرْت الْحَسَن بْن عَلِيّ فَشَبَّهْته بِهِ، قَالَ: قَدْ رَأَيْته " وَسَنَده جَيِّد) انتهى.

ـ[أبو المنهال الأبيضي]ــــــــ[20 - 02 - 06, 12:21 ص]ـ

يُنظر: الموافقات للشاطبي (2/ 457 - 459)، والاعتصام له (1/ 260 - 264)، ومجموع فتاوى ابن تيمية (27/ 457 - 458)، والفروق للقرافي (4/ 245 - 246)، والمهدي لمحمد إسماعيل (ص 225 - 230).

ـ[أبو الوليد الربضي]ــــــــ[08 - 03 - 06, 11:01 م]ـ

أرجو تفصيل هذا الموضوع , وذكر نص إجماع العلماء على عدم جواز أخذ الأحكام من الرؤا , وحكم المخالف في ذلك , وأيضا أرجو ذكر أقوال العلماء في حكم من جوز أخذ الأحكام من الرءا , أو صحح حديثا بزعم أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

ـ[أبو الوليد الربضي]ــــــــ[11 - 03 - 06, 05:23 م]ـ

للرفع

أرجو تزويدي بكتاب للعلماء القدماء يتحدث حول هذا الموضوع إن وجد، أو جمع أقوالهم في ملف، أو سردها هنا، فالموضوع مهم جدا.

والله المستعان المرجو أن يجنبنا الزلل.

ـ[أبو الوليد الربضي]ــــــــ[15 - 03 - 06, 04:42 م]ـ

هل من مجيب على أسئلتي؟؟

ـ[محمد ابو ضحى]ــــــــ[15 - 03 - 06, 05:15 م]ـ

لا يثبت حكم ولا شرع من الرؤيا

ـ[رائد دويكات]ــــــــ[15 - 03 - 06, 10:47 م]ـ

[ quote= عبدالرحمن الفقيه] ما ذهب إليه الشيخ الزرقا رحمه الله لم يسبق إليه من أحد من أهل العلم، وهذا يكفي في تضعف هذا القول،

اقول:

يا سبحان الله وهل العلم فقط انحصر في السابقين، ام انه مجرد التقليد

وهل مجرد ان القول لم يسبق اليه يدل على ضعفه، لو كان ذلك صحبحا لما جرء امام على مخالفة من سبقه

قولك هذا اخي هو الضعف بعينه

اما استدلال الزرقا رحمه الله فهو وان كان غريب (وهذا الاولى عند الحديث عن راي جديد لم يسبق اليه احد) الا اني ارى فيه من القوة مافيه، فيستحيل ان يتخيل انسان شخص ما لم يره قط

فيستحيل انت اخي الكريم حتى لو قرات صفة النبي صلى الله عليه وسلم مائة مرة ان تتخيل صورته بصفة جازمة او تتخيل صورة وجهه،

فيحمل الحديث على من راى النبي والله تعالى اعلم

ـ[عبدالرحمن الفقيه]ــــــــ[15 - 03 - 06, 11:03 م]ـ

نعم أخي الكريم حفظك الله، فمثل هذه المسألة التي تهم المسلمين في كل عصر ويمر عليها هذه السنين الطوال ثم يأتي رجل معاصر بقول غريب لم يسبقه إليه احد من العلماء يعتبر في الجملة من الأقوال الضعيفة.

والزرقا رحمه الله يرى أن الرؤى التي يراها غير الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم إنما هي رؤى عادية!

وهذا كلام الزرقا رحمه الله

(فبعد وفاة كل من كانوا يعرفون هيئته وصورته الحقيقة عن مشاهدة وعيان في حياته صلى الله عليه وآله وسلم انتهى حكم هذا الحديث، ولم يعد ينطبق على من يرى من أهل العصور اللاحقة في منامه شخصًا يقوم في روعه هو، أو يقول له الشخص المرئي نفسه، أو يقال له: إنه الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلا يشمل الحديث النبوي المذكور شيئا من هذه الرؤى التي يراها أحد من الأجيال اللاحقة بعد وفاة جميع الذين كانوا يعرفون الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ بصورته وهيئته الحقيقية عن مشاهدة وعيان. وأما الرؤى التي يرى فيها أحد من الأجيال اللاحقة في منامه شخصًا يقال له إنه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلا كسائر الرؤى التي يرى فيها ما يرى من أشخاص أو أشياء أو أحداث ولا تفترق عن هذه الرؤى العادية في شيء).

وقد ذكرت لك بارك الله فيك دليلا واضحا في الرد على ما ذهب إليه الزرقا

جاء في فتح الباري للحافظ ابن حجر رحمه الله

( ... عَنْ حَمَّاد بْن زَيْد عَنْ أَيُّوب قَالَ " كَانَ مُحَمَّد - يَعْنِي اِبْن سِيرِينَ - إِذَا قَصَّ عَلَيْهِ رَجُل أَنَّهُ رَأَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: صِفْ لِي الَّذِي رَأَيْته، فَإِنْ وَصَفَ لَهُ صِفَة لَا يَعْرِفهَا قَالَ: لَمْ تَرَهُ وَسَنَده صَحِيح.

وَوَجَدْت لَهُ مَا يُؤَيِّدهُ: فَأَخْرَجَ الْحَاكِم مِنْ طَرِيق عَاصِم بْن كُلَيْب " حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: قُلْت لِابْنِ عَبَّاس رَأَيْت النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَنَام قَالَ: صِفْهُ لِي، قَالَ: ذَكَرْت الْحَسَن بْن عَلِيّ فَشَبَّهْته بِهِ، قَالَ: قَدْ رَأَيْته " وَسَنَده جَيِّد) انتهى.

فابن عباس رضي الله عنه أقر بأن غير الصحابة يمكنهم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام.

وهناك أدلة أخرى من أقوال العلماء على مر العصور في تفسيرهم للرؤى وفي شرحهم للأحاديث المتعلقة برؤية النبي صلى الله عليه وسلم من غير تخصيص منهم للصحابة بذلك.

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015