وسؤال آخر: على فرض أنه رأى أحد من الناس النبي صلى الله عليه في المنام وأمره بأمر هل يكون هذا الأمر من النبي صلى الله عليه وسلم كما لو أمره في حياته؟؟؟ أي هل يجب عليه تطبيقه، علما بأن ما أمره شرعي مثلا، كل ما أقوله افتراض، يعني مثلا لو قال له صل أمك، أو أكرم صديقك، أو أو،،،، الرجاء التفصيل حول هذا الأمر.

هذا سؤال مهم.

والحمد لله أولا وآخرا.

ـ[أبو الوليد الربضي]ــــــــ[18 - 02 - 06, 08:16 م]ـ

للرفع

ـ[أيوب بن عبدالله العماني]ــــــــ[18 - 02 - 06, 11:43 م]ـ

السلام عليك أبا الوليد ورحمة الله وبركاته ...

أخي في الله ... أولا - من باب المذاكرة لا غير بارك الله فيكم - فإن الكتاب المشهور المعروف المطبوع طبعات كثيرة، المنسوب إلى ابن الإمام محمد بن سيرين - رحمه الله - إنما هو منحول إليه بالزور والبهتان .. وإنما هو من تأليف أبي سعيد الواعظ الخركوشي .. و الغريب أن المصنف ينقل كثيرا عن أبي محمد بن قتيبة الدينوري رحمه الله في كتابه (تعبير الرؤيا)!! فكيف ينقل ابن سيرين وهو متقدم من صغار التابعين عن رجل توفي سنة 276 هجرية؟! رحمهما الله ... بينما نجد المؤلف يقول صراحة في مواضع كثيرة من الكتاب: قال الأستاذ أبوسعيد الواعظ ... ولأبي سعيد - رحمه الله كتابا أخر هو (البشارة والنذارة في تفسير الأحلام) .. ومن جهة أخرى هو ينحى منحى صوفيا فيه، وكذلك عبدالغني النابلسي أصوف منه .. أخي في الله .. كتب تعبير الرؤيا تكاد تكون طافحة بالصوفيات، ألا ترى أن جل من يتعلق ويعول على الرؤيا بل ويزجها في الأحكام من الصوفية؟ ولكن أدلك على كتاب لابن سرور الشهاب العابر - رحمه الله - سماه (قواعد في تعبير الرؤيا) وهو كتاب ممتاز وصاحبه صاحب سنة كان معاصرا لشيخ الإسلام .. والباقي كلها مليئة بالصوفيات، سواء كتاب القادري الدينوري الموسوم (تعبير الرؤيا) أو كتاب أبي شامة المقدسي الموسوم (الإشارات في علم العبارات) إلا ان أصحابها من المعبرين حقا ولاسيما ابن سرور والقادري .. فإنهما غاية في البراعة .. أما رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم فلا تنضبط .. فإنه فعلا غالبا تأتي فيها البشائر ولكن أحيانا يحتوي أيظا على النذير أو التحذير .. والرؤى عالمها عجيب غريب لا يمكن فهمه والإحاطة به .. فلعل الرجال الكثر يرون الرؤيا المتشابهة فتأتي لكل واحد بتعبير غير صاحبه!! وهذا مرده إلى الذي يفتح الله عليه من مفاتح الغيب ويلهمه فك رموز الرؤى .. ولكن الشيطان يلبس على الرجال الكثر أيظا فيوهمهم بأنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيتخبطون في ضلالات وشبه وأوهام ولعل - بل ولا بد - من يحل الحرام ويحرم الحلال كااااااااذب على الله مفتري يري عينه ما لم تريا .. لأنه لا يمكن أن يصير هذا إلا بالكذب أو بتلبيس الشيطان .. وهذا لا يحصل إلا مع منافق أو صاحب هوى .. ولا أطيل عليك من كلامي وقناعاتي (إبتسامة) ولكن لعل الله أن ييسر لنا من يتحفنا بخير من هذا ..

ـ[رائد دويكات]ــــــــ[19 - 02 - 06, 10:35 م]ـ

هذا كلام قيم للشيخ الزرقا رحمه الله بخصوص حديث رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام (من رآني في المنام فقد رآني حقا .... )

وهو كلام وجيه انقله نصا للفائدة: (الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فهذا الحديث صحيح حيث رواه الشيخان في صحيحيهما وغيرهما بألفاظ متقاربة ويرى فضيلة الشيخ الدكتور مصطفى الزرقا أن هذه الرؤيا المذكورة في الحديث خاصة بأصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ الذين رأوه في حياته رؤية حقيقية وإليك التفصيل في هذه المسألة كما ذكره الشيخ ـ رحمه الله ـ باختصار وتصرف

يقول فضيلته:</< رضي الله عنه>

تلقيت هذا الحديث النبوي الشريف من بداية طلبي للعلم، والتلقي عن شيوخنا الأوائل، منذ أن كنا شداة مبتدئين، لا مصدر لنا فيما نتعلم إلا ما نسمعه من شيوخنا. ثم لما شببنا قليلا عن الطوق، وأخذنا بدراسة الفقه وأحكامه بالتفصيل بدأ تفكيري بعد ذلك بضرورة التعمق في دراسة هذا الحديث رواية ودراية، للتوفيق بينه وبين ما يقرره الفقهاء من عدم جواز أخذ الأحكام عن طريق الرؤيا للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في المنام.

¥

طور بواسطة نورين ميديا © 2015