قال حدثنا هارون بن ملول المصري ... وفيه ذكر النساء الكاسيات العاريات ولعنهن فقط دون خدمة نساء الأمم ودون ذكر الرجال.

5 - الحاكم في المستدرك (4/ 436): وقال صحيح على شرط الشيخين، [والظاهر أن الصواب على شرط مسلم كما وضح الألباني رحمه الله في الصحيحة، وهو ما ذكره المنذري في الترغيب عند ذكره للحديث حيث نقل عن الحاكم أنه قال على شرط مسلم]، وقال الذهبي: عبدالله بن عياش وإن كان قد احتج به مسلم فقد ضعفه أبو داود والنسائي، وقال أبو حاتم: هو قريب من ابن لهيعة.

6 - ابن حبان (13/ 64) الإحسان وضعفه شعيب الأرنؤوط في تحقيقه.

_ وذكره الهيثمي في المجمع (5/ 137) وقال: رواه أحمد والطبراني في الثلاثة ورجال أحمد رجال الصحيح

_ وذكره ابن كثير في جامع المسانيد (26/ 7241) دار الفكر، ط2، قلعجي وقال: تفرد به [يعني: أحمد]

_ وقد حسنه الألباني رحمه الله في الصحيحة (6/ 1/411) رقم 2683

** والخلاف بين من حسنه ومن ضعفه هو في حال (عبدالله بن عياش بن عباس القتباني المصري)

وهاك أقوال الأئمة فيه:

1 - البخاري في التاريخ الكبير (5/ 151) ولم يذكر فيه شيئا

2 - ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (5/ 126) وقال: ليس بالمتين، صدوق، يكتب حديثه، وهو قريب من ابن لهيعة.

3 - أبو داود: ضعيف الحديث، سؤالات الأجري (2/ 184)

4 - النسائي: ضعيف، تهذيب الكمال والميزان للذهبي (2/ 469)

5 - ذكره ابن حبان في الثقات (7/ 51)

6 - قال ابن يونس: منكر الحديث كما نقله عنه الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب، وابن ماكولا في الإكمال (6/ 72)

7 - أبو محمد بن حزم: ليس مشهورا بالعدالة. المحلى (7/ 357) ط دار الفكر.

8 - الذهبي: صالح الحديث المغني

9 - ابن حجر: صدوق يغلط.

والذي يظهر: أن ما يتفرد به عبدالله القتباني لا يصل إلى درجة الحسن، لأنه وصف من ثلاثة من الأئمة بالضعف ومنهم ابن يونس وهو بلديه وأعلم به من غيره

فالحديث ضعيف لا يصح فيما يظهر

والله أعلم واحكم).

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=7996&highlight=%282%2F223%29

ـ[أبو فاطمة الاثري]ــــــــ[13 - 02 - 06, 10:53 ص]ـ

لقد سأل الشيخ الحويني سؤال إلى الشيخ المحدث الألباني رحمه الله، وكان السؤال عن امرأة في مصر ترجم النساء المتبرجات الواتي يمشن في الشارع، وأنها أستندت إلى هذا الحديث (العنوهن فإنهن ملعونات).

وكان الجواب الشيخ الألباني بأن ذلك الفعل لا يصح، وكان ذلك من أشرطة سلسلة الهدى والنور

طور بواسطة نورين ميديا © 2015