آداب الحسبة (صفحة 43)

ويغشون الزبادة بالقطران المدبر والشمع المقصر وبطبيخ قشر اللوزن وقشر البلوط ووبر القط وما شاكله من البهائم.

ويغشون المسك بدم فراخ الحمام والنسر إذا دبر ويلقون فيه وفي السنبل سحيق الإثمد ليثقل في الوزن.

ويغشون العود الرطب بأصول الرتم الشارف إذا دبر بالنورة وغيرها وطيب، والعنبر بشحم الحوت، وبخور السودان واللاذن بطبيخ عيون شجر الفتح، والميعة السائلة بعلك الشوك، والسقمونيا بالمقل الأزرق ولبن الشبرم وسائر الميتوعات، والطباشير بالعظم المحروق، والأقاقيا بعصارة الخس وعنب الثعلب وعيون العوسج، والهليلج الكابلي بما يقاربه من الأصفر، والمحمودة الأنطاكية بنشارة القرن المحرقة وماء الصمغ وبدقيق الكرسنة أيضا، والأفيثمون الأقربطي بالأندلسي، ويلقون الخيار شنبر في الرمل المبلول تلحقه النداوة ويثقل وزنه، والمقل بالصمغ العربي، والأفيون بالماميثا وعصارة الخس البري وبالصمغ ويكون أخفي في اللون، والراوند الصيني بما يقاربه من الشأمي، ودهن البلسان بدهن البطم وبدهن السوسن وبدهن حب القطن وبدهن نوى المشمس، والحضض بطبيخ عكر الزيت وبمرارة البقر، ودهن اللوز بدهن نوى المشمس، والأدهان كلها بدهن الشيرج بعد أن يطبخ فيه جوز مدقوق أو لوز نوى المشمش لتحسن رائحته وطعمه ويصبغ منه برجل الحمامة فيكون أحمر، ويغش الخولان بالرمان المحرق، ودم الأخوين بطبيخ اللك وخلطه مع غبار الصلصال الأبيض والمغرة ويتخذ أقراصا وتكسر، ويغش الجوشير بمدقوق الكعك بعد أن الجوشير يحل على النار بالعسل والخل ويسير الزعفران فإذا أرغي طرح فيه الكعك وحرم حتى يغلظ ويشتد ويتخذ أقراصا وتكسر إذا برد ويخلط بالجوشير، ويغش قشر اللوبان بقشر الصنوبر، ويصنعون الكهرباء من مطبوخ محاح البيض.

طور بواسطة نورين ميديا © 2015