المؤلفون  /  حسن إسماعيل عبد الرازق

نبذة عن المؤلف

سنة الوفاة (هجري) : 1429

حسن إسماعيل عبد الرازق (1937 - 2008 م) حسن بن إسماعيل بن حسن بن عبد الرازق الجناجيُّ، رئيس قسم البلاغة بجامعة الأزهر • وُلِدَ بقرية «جناج» إحدى قرى الدلتا بطنطا مركز بسيون محافظة الغربية عام 1937 م، وكان أبوه إمامَ المسجد الهاشمي القديم بالقرية المسمَّى بـ (الجامع الكبير)، وهو مسجد أثري أنشأه المماليك قديمًا. • أتَمَّ حِفظَ القرآن الكريم في كُتَّاب القرية • ثم التحَق بالمعهد الأزهري بدسوق وهو في الحادية عشرة من عمره، ولم يَترُكْ مسجد القرية الذي نشأ وترعرع فيه، بل كان يُجالِسُ عُلَماء القرية خاصَّة علماء اللغة، فشُغِف بعلوم اللغة؛ فحفظ مُتونها، وعرَف دقَّها وجلَّها، وعللها وغريبها، فأجاد قرْضَ الشعر والنثر وهو لَمَّا يلتحق بعدُ بالثانويَّة. • بعد أنْ أتَمَّ دراستَه بالمعهد التحَق بالثانويَّة الأزهريَّة، فتفقَّه بفقه أبي حنيفة - رحمه الله - فحَفِظَ المتون العلميَّة، وأتقن كتاب «اللباب في شرح الكتاب»؛ لعبد الغني الغنيمي، ثم كتاب «الاختيار لتعليل المختار»؛ للمجد الوصلي على أيدي مشايخه في المعهد، وكان يخطب الجمعة في الجامع الكبير بجناج آنذاك، وقد تتلمَذَ على عددٍ من المشايخ؛ منهم: أبو القاسم السمدوني، ومصطفى عناني بك، وأحمد الإسكندري، ومحمود فرج، وعلي العماري ... وغيرهم. • ثم التَحَق بكلية اللغة العربيَّة بجامعة الأزهر، وقد كان يكتب في «مجلة الأزهر» وهو لا يزال بعدُ طالبًا حتى أُعجِبت بشِعره السيِّدة عائشة عبد الرحمن المشتهرة بـ (بنت الشاطئ) وكرَّمته. • ثم عُيِّنَ مدرسًا للغة العربيَّة بوزارة التعليم من 2/ 10/ 1965 م بمدينة السويس • ولما حَلَّ عام 1967 كانت الحرب ضَرُوسًا في السويس آنذاك؛ فخرَج منها وانتقل إلى مدرسة الجماليَّة بالقاهرة وقضى فيها أعوامًا قليلة • ثم هاجَر إلى ليبيا وعمل بالتدريس هناك بطرابلس وحضَّر للماجستير والدكتوراه، وذلك خِلال أربعة أعوام قَضاها في ليبيا • ثم عاد إلى القاهرة فحصَل على الماجستير عام 1971 م • ثم حصل على العالميَّة (الدكتوراه) في البلاغة والنقد من كليَّة اللغة العربيَّة جامعة الأزهر 1977 م عن موضوع «المعايير البلاغية والنقدية في وساطة القاضي الجرجاني بين المتنبي وخصومه» بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وتَمَّ تعيينُه أستاذًا بكليَّة اللغة العربيَّة • إلى أنْ هاجَر إلى بلاد الحرمين الشريفين وعمل أستاذًا هناك بجامعة الإمام محمد بن سعود. • ثم عاد مرَّة أخرى إلى القاهرة وعُيِّن رئيسًا لقسم البلاغة والنقد عام 1987 م • وفي عام 2000 م اختِيرَ عضوًا للجنة العلميَّة الدائمة لترقية الأساتذة بالأزهر الشريف، ولم يزلْ كذلك حتى وافَتْه المنيَّة - رحمه الله وعفا عنه. • حصل على الزمالة الفخريَّة لرابطة الأدب الحديث. • كرَّمَتْه الدولة في عيد العلم، وتسلَّم شهادتي: التفوُّق والامتياز من الرئيس محمد أنور السادات. • رشَّحَتْه الكلية لنيل جائزة الدولة التقديريَّة في سنة 1992 م في 1979 م. • تُوفِّي عن عمر يناهز 71 عامًا، وذلك يوم الأربعاء 28 محرم سنة 1429 هجريَّة، الموافق 6 فبراير 2008. [الكتب والمؤلَّفات العلميَّة] 1 - مراحل البحث البلاغي في اللغة العربية (دار الطباعة المحمدية 1979 م). 2 - نظرية البيان بين عبدالقاهر والمتأخِّرين (دار الطباعة المحمدية 1981 م). 3 - النظم البلاغي بين النظرية والتطبيق (دار الطباعة المحمدية 1983 م). 4 - المعايير البلاغية والنقدية في «قانون البلاغة»؛ لابن حيدر البغدادي، المتوفَّى 517 هـ (دار الطباعة المحمدية 1985 م). 5 - من منابع البلاغة بين الأسرار والدلائل (دار الطباعة المحمدية 1986 م). 6 - «لآلئ التبيان في المعاني والبديع والبيان» (مكتبة الكليات الأزهرية 1985 م). 7 - «معيار الآلي في العروض والقوافي» (دار الطباعة المحمدية 1986 م). 8 - خصائص النظم في «خصائص اللغة العربية»؛ لأبي الفتح عثمان بن جني المتوفَّى 382 هـ. 9 - البلاغة في «المثل الثائر»؛ لضياء الدين بن الأثير المتوفَّى 637 هـ. 10 - النقد البلاغي في كتاب «المصون»؛ لأبي أحمد العسكري المتوفَّى 382 هـ (دار الطباعة المحمدية 1987 م). 11 - «دلائل الإعجاز» بين أبي سعيد السيرافي وعبدالقاهر الجرجاني (دار الطباعة المحمدية 1991 م). 12 - من قضايا البلاغة والنقد (مطبوع على الآلة الكاتبة). 13 - البلاغة الصافية للصف الأول الثانوي الأزهري (طبع المكتبة الأزهرية للتراث). 14 - البلاغة الصافية للصف الثاني الثانوي الأزهري (طبع المكتبة الأزهرية للتراث). 15 - البلاغة الصافية للصف الثالث الثانوي الأزهري (طبع المكتبة الأزهرية للتراث). 16 - البلاغة الصافية للصف الرابع الثانوي الأزهري (طبع المكتبة الأزهرية للتراث). 17 - أنغام الشعر العربي، في العروض والقوافي. 18 - رباعيات عمر الخيام. 19 - اللطائف البلاغية في الأحاديث النبوية (جزآن). بجانب عشرات من الأبحاث والمقالات والرُّدود العلميَّة. (عن شبكة الألوكة)

مؤلفاته

طور بواسطة نورين ميديا © 2015