المؤلفون  /  ابن الشيخة

نبذة عن المؤلف

سنة الوفاة (هجري) : 799

جاء في ذيل التقييد: عبد الرحمن بن أحمد بن مبارك بن حماد بن تركي الغزي الشيخ الزاهد زين الدين أبو الفرج المعروف بابن الشيخة المصري الحسيني لإقامته بالحسينية ظاهر القاهرة. سمع علي بن إسماعيل بن قريش المخزومي كتاب المستخرج للحافظ أبي نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني على «صحيح مسلم» خلا الجزء الثاني والخامس ومن أول التاسع عشر إلى باب في النهي عن النذور وكتاب سنن الامام الشافعي رواية المزني. وعلى الحافظ أبي الفتح محمد بن محمد بن سيد الناس وأخيه زين الدين أبي القاسم محمد جميع «صحيح البخاري» خلا الميعاد الثاني من المجلدة الرابعة من تجزئة ستة أجزاء. وعلى الحافظ أبي الفتح ابن سيد الناس المذكور كتابه بشرى اللبيب بذكرى الحبيب من نظمه في مدح النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وعلى أبي النون يونس بن إبراهيم بن عبد القوي العسقلاني الكناني الدبوسي المجلدة الأولى من السيرة النبوية لابن اسحاق تهذيب ابن هشام. ويشتمل على الجز الأول والثاني والثالث من تجزئة الوزير المقرىء وعشرة أجزاء متوالية من أجزاء السيرة المذكورة ووجدت بخط أصحابها المحدثين أنه سمع على الدبوسي من السيرة المذكورة من أول الجزء العشرين إلى آخر السيرة فيكون على هذا مسموعه من آخرها أحد عشر جزءا وعلى الأول عشرة والله أعلم. وسمع عليه جزء الحسين بن عرفة وذيل معجم الدبوسي تخريج ابن أبيك له. وسمع على القاضي بدر الدين محمد بن إبراهيم بن جماعة من قوله في السيرة ذكر الاشارة إلى حفر زمزم إلى من استشهد من المسلمين يوم بدر. وعلى يوسف بن عمر الختني الثامن من المحامليات وتفرد به عنه. وعلى محمد بن غالي الدمياطي«صحيح مسلم». وعلى القاضي شمس الدين محمد بن أحمد بن القماح الجزء الخامس من المستخرج لأبي نعيم على مسلم وكتاب الشهاب للقضاعي و«صحيح مسلم». وعلى أحمد بن منصور الجوهري كتاب السيرة لعبد الغني المقدسي بسماعه من عبد الله بن علاق عنه وكتاب مسند أبي داود الطيالسي خلا من قوله في الجزء الأول سعد بن أبي وقاص إلى قوله في الجزء الثالث عمران بن حصين وخلا من حديث جابر في مسنده ان أهل الجنة يأكلون ويشربون الحديث إلى حديثه أيضا ان الركعتين في السفر ليستا بقصر وذلك نحو ورقة من أول الجزء الثامن فاجازة إن لم يكن سماعا. وسمع على أبي بكر وقاسم الرحبي المحدث الآتي ذكره مع الجوهري المذكور مسند الطيالسي خلا الفوت السابق ذكره. وكان معتنيا بالفقه وغيره صالحا خيرا زاهدا صبورا على السماع وإذا اعتراه نعاس أمر القارىء بإعادة ما سها عنه. ومات في تاسع عشرين ربيع الأول من سنة تسع وتسعين وسبعمائة بمنزله.

مؤلفاته

طور بواسطة نورين ميديا © 2015