المؤلفون  /  ابن أبي حصينة

نبذة عن المؤلف

سنة الوفاة (هجري) : 457

ابن أَبي حَصِينَة (388 - 457 هـ = 998 - 1065 م) الحسن بن عبد الله بن أحمد بن عبد الجبار، أبو الفتح، ابن أَبي حَصِينة السُّلَمي • شاعر، من الأمراء. • ولد ونشأ في معرة النعمان (بسورية) وانقطع إلى دولة بني مرداس (في حلب) فامتدح عطية بن صالح المرداسي، فملكه ضيعة، فأثرى. وأوفده ابن مرداس إلى الخليفة المستنصر العلويّ بمصر، رسولا (سنة 437 هـ) فمدح المستنصر بقصيدة وأعقبها بثانية (سنة 450 هـ فمنحه المستنصر لقب (الإمارة) وكتب له سجلٌّ بذلك، فأصبح يحضر في زمرة الأمراء، ويخاطب بالإمارة. • وتوفي في سروج. له: • (ديوان شعر - ط) طبع بعناية المجمع العلمي العربيّ بدمشق، مصدرا بمقدمة من إملاء أبي العلاء المعري، وقد قرئ عليه، وترجمة لناظمه من إنشاء محمد أسعد طلس (1). __________ (1) ابن الوردي 1: 365 وفوات الوفيات 1: 122 ومجلة المجمع العلمي العربيّ 24: 526 وهو فيها (الحَسَن بن أحمد) وإرشاد الأريب 4: 64 وسماه (الحسين بن عبد الله). قلت: جعلت ضبطه كسفينة، بفتح الحاء وكسر الصاد، كما رأيته في نسخة قديمة مشكولة من الجزء الأول من ديوانه، في الاسكوريال، الرقم 275 وكما رأيته مضبوطا، بالشكل، في مخطوطة (المنازل والديار) لأسامة بن منقذ الكناني، ص 376 و 378 وفي النسخة ما يدل على أنها بخط أسامة. نقلا عن: «الأعلام» للزركلي

مؤلفاته

طور بواسطة نورين ميديا © 2015